مجتمع

الوزير الأول: سنعمل على محاربة “الأشكال الحديثة” للرق

تعهد الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين بالعمل على محاربة ما وصفها بالأشكال الحديثة للرق “من خلال سن قوانين تجرم الرق، ومشاريع تنموية تستهدف القضاء على آثاره”.
 
وقال ولد حدمين؛ خلال عرض برنامج حكومته أمام البرلمان مساء اليوم الاثنين، إن مكاسب سياسية هامة “تحققت خلال المأمورية السابقة للرئيس محمد ولد عبد العزيز”، مشيرا إلى أن الشعب الموريتاني “اختار؛ بأغلبية ساحقة، الاستمرار في درب الإصلاح الذي وضعه رئيس الجمهورية”.
 
وتعهد الوزير الأول باعتماد العمل الحكومي في الفترة المقبلة على ثلاثة محاور إستراتيجية هي: “توطيد دعائم الدولة، تحسين الحكامة، وبناء اقتصاد قوي من خلال تنمية الموارد البشرية”.
 
كما تعهد بالعمل على “التكفل بالتحدي الأمني من خلال توفير كل الوسائل للقوات المسلحة”، وكذلك العمل على “مواصلة نزع الألغام المضادة للبشر في المناطق الشمالية”.
 
وأضاف ولد حدمين ان الحكومة ستزيد من “تدخل الجيش في الشؤون التنموية من خلال المساهمة في مشاريع للتعليم والصحة”، متعهدا بتعزيز قدرات وكالة الوثائق المؤمنة “لأداء الدور المنوط بها، حيث ستكون التأشيرات بيومترية لدى جميع بعثاتنا الدبلوماسية”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة