مجتمع

الوطنية للشغيلة الموريتانية: لا ننفي أن ولد المشظوفي انتسب سابقا لـ CGTM

الوطنية للشغيلة الموريتانية: لا ننفي أن ولد المشظوفي انتسب سابقا لـ CGTM

ولد الشيباني: المهاترات والردود والردود المضادة “ليست معركتنا.. لأنها أمور لا تقدم ولا تؤخر”

قال أحمد فال ولد الشيباني؛ الأمين العام لاتحادية المعادن والأشغال العامة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، إنه “لا ينفي أن الشهيد  محمد ولد المشظوفي انتسب فيما سبق للكونفدرالية العامةCGTM قبل أن يقرر في الأول من شهر فبراير 2012 الانسحاب عنها والانضمام للكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية ويستمر مناضلا في صفوفها الأمامية إلى حين استشهاده”.

وأكد ولد الشيباني؛ في رده على خبر نشرته صحراء ميديا وأشارت فيه الكونفدرالية العامة إلى أن ولد المشظوفي؛ الذي مات في إضراب عمال MCMالشهر الماضي، منتسب لها، أكد أنه شخصيا كان على رأس لائحة مندوبي CGTMفي اوزيرات طيلة الأعوام 2006-2008، “وكما كانت شخصيات وطنية كثيرة منتسبة لها كأمينها العام المساعد السابق الساموري ولد بي، ومحمد ولد يرك، وكلاهما اليوم يقود اتحادا عماليا مستقلا بذاته”؛ بحسب تعبيره.

واستغرب ولد الشيباني إثارة هذا الموضوع في الوقت الراهن، متسائلا عما إذا كان هدفه “التأثير على سير الدعوى المقدمة من طرفCNTM  بخصوص استشهاد ولد المشظوفي، بعد أن تم رفض حضور الطبيب الأخصائي الذي انتدبناه لحضور عملية التشريح”.

وعبر عن اعتقاده بأن ما وصفها بالمهاترات والردود والردود المضادة “ليست معركتنا، لأنها أمور لا تقدم ولا تؤخر، ولأن مردوديتها على حقوق ومصالح العمال عديمة في وقت يتعرضون فيه لضعف مقاومة القيادات الميدانية أمام إغراءات المعملين”، مشيرا إلى أن المجال “تتحالف فيه القوى الرأسمالية خاصة الأجنبية التي تنهب مواردنا المعدنية مع السلطات الإدارية والسياسية في البلد”؛ بحسب تعبيره.

وشدد ولد الشيباني على اعتزازهم في الكونفدرالية الوطنية “بالشراكة والزمالة التي تربط بين منظمتينا الكونفدراليتين العامة لعمال موريتانيا والوطنية للشغيلة الموريتانية”، قائلا إن ذلك “يستوجب منا بالأساس التنبيه على ما يتعارض مع روحها ويخرم مبادئها، حيث ما وقع ، كاتفاق إنهاء إضراب عمال الجرنالية بازويرات سنة 2011 وهذا الاتفاق الذي أنهي إضراب عمالMCM والذين تطابقت ظروفهما وانطبعت أساسا بقبول شريكنا بتغييبنا ونتائجهما المدمرة بالنسبة لحقوق وطموحات  العمال في كلى الاضرابين”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة