أخبار

الوعي وقطر الخيرية تحتفلان بأيتام موريتانيا

أقامت منظمة الوعي الخيرية الموريتانية، مساء أمس الاثنين، احتفالاً بالتعاون مع مكتب قطر الخيرية في نواكشوط، لصالح الأيتام المكفولين من طرف قطر الخيرية، وذلك بمناسبة زيارة وفد رفيع المستوى من قطر الخيرية إلى موريتانيا.
 
ويضم الوفد القطري كلاً من الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة قطر الخيرية، ويوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية.
 
وحضر الحفل القائم بالأعمال بسفارة دولة قطر في موريتانيا، وإدريس الساهل مدير مكتب قطر الخيرية في نواكشوط، ومريم بنت المجتبى الأمينة العامة لمنظمة الوعي الخيرية الموريتانية.
 
واستهل الحفل بالترحيب بالوفد القطري، في كطلمة ألقاها أحد الأيتام المكفولين من طرف قطر الخيرية، قال فيها إن “كفالتنا من طرف جمعية قطر الخيرية عبر منظمة الوعي الخيرية الموريتانية، هي بمثابة الأمل الذي أعطانا معنى جديدا للحياة، وفتح عيوننا على الدنيا، لنبصر آفاقاً رحبة من الأمان”.
 
من جانبها عبرت المتحدثة باسم أمهات الأيتام فاطمة بنت عبد الله، عن شكرها وامتنانها لمنظمة قطر الخيرية، وأضافت قائلة: “إننا نشعر ونستشعر بكل صدق مدى الأهمية التي أولتها قطر الخيرية لأبنائنا الذين توفرت لهم كل الظروف المادية والمعنوية والنفسية ليكونوا أطفالا متميزين فكانوا كذلك، متفوقين في تحصيلهم الدراسي ومتصدرين لشتى حقول الإبداع”.
 
وأضافت بنت عبد الله في كلمة خلال الحفل: “لقد استفاد أطفالنا من الكفالة، واستفدنا نحن من المشاريع المدرة للدخل، والبيوت السكنية، والمشاريع الموسمية”، وفق تعبيرها.
 
وشهد الحفل فقرات متنوعة بدأت بنشيد ترحيبي بالوفد القطري، كما تضمنت عرضاً مسرحياً وعروض ثقافية أخرى.
 
واختتم الحفل بتسليم درع تكريمي للشيخ حمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، من طرف الأيتام المكفولين من طرف قطر الخيرية، فيما سلمت أمهات الأيتام درعاً تكريمياً آخر ليوسف بن أحمد الكواري.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة