مجتمع

الوفود الدولية ستتوجه الى موريتانيا غدا برئاسة واد لحسم الخلافات التي تعيق تنفيذ اتفاق داكار

الوفود الدولية ستتوجه الى موريتانيا غدا برئاسة واد لحسم الخلافات التي تعيق تنفيذ اتفاق داكار

أعلن بيان للمجموعة الدولية الراعية للوساطة الموريتانية أن وفد الوساطة الدولية الخاص بالأزمة الموريتانية سينتقل من دكار إلى نواكشوط في فوجين وذلك للقاء زعماء أطراف الأزمة الموريتانية لتذليل الصعاب أمام “الخلاف البسيط” الذي يحول دون تنفيذ اتفاق المصالحة.

 

وسيكون على رأس وفد المجموعة الدولية كل من بالرئيس السنغالي عبد الله واد، ورمضان العمامرة رئيس مجلس السلم الإفريقي، وجان بينغ رئيس المفوضية الإفريقية.

وقال وزير الخارجية السنغالي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مساء أمس في دكار إن اتفاق المصالحة قطع خطوات كبيرة ولم يبق إلا عشرة أو عشرين بالمائة.

وأعرب عن أمله في أن يتم تشكيل الحكومة التوافقية التي ستسير المرحلة الانتقالية واستقالة الرئيس ولد الشيخ عبد الله يوم الخميس القادم.

 وحسب محمد ولد مولود كبير مفاوضي الجبهة المناوئة للانقلاب فإن الوسطاء قدموا خلال اليومين الماضيين سبع مقترحات لتجاوز الخلاف حول المجلس العسكري.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة