أخبار

“الوقاية من التعذيب” تزور عددا من السجون في تيرس الزمور

زارت بعثة من الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، صباح اليوم الثلاثاء، عددا من السجون في ولاية تيرس الزمور شمالي موريتانيا، للإطلاع على أوضاع السجان في هذه السجون.

وتفقدت البعثة خلال زيارتها السجن المدني في مدينة ازويرات، وسجن بير أم أغرين، ومقاطعة افديرك، بالإضافة إلى مراكز الدرك والشرطة، ومصالح النيابة العامة في ازويرات.

وقال رئيس بعثة الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، محمد ولد ببكر “إن هدف الزيارة هو التعرف على ظروف المعتقلين، والتأكد من عدم تعرضهم للتعذيب وغيره من المعاملات القاسية واللا إنسانية أو المهينة”.

ويوجد في ولاية “تيرس الزمور” شمالي موريتانيا، أحد أكبر السجون في البلاد، “سجن بير أم كرين”، ويقبع فيه أكثر من 100 سجين ما بين المحكوم عليهم بالإعدام و المؤبد، وأصحاب المحكوميات الطويلة، وسجناء الخزينة العامة للدولة، بالإضافة إلى عدد من الحقوقيين.

اظهر المزيد

Cheikhany Sidi

محرر بموقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة