أخبار

اليابان تدعم التعليم في برينه بـ 32 مليون أوقية

وجهت الحكومة اليابانية منحة مالية تقدر بحوالي 32 مليون أوقية لتطوير منشآت التعليم في بلدية برينه، جنوبي موريتانيا، وذلك في إطار التعاون بين الحكومتين الموريتانية واليابانية.
 
وتم توقيع العقد المتعلق بالهبة صباح اليوم الخميس من طرف السفير الياباني في موريتانيا جون يوشيدا، وعمدة بلدية برينه محمد عبد الله الشيخان، وذلك في إطار “مشروع تهيئة مدرسة الفاروق” في برينه.
 
وبحسب ما أعلن عنه بشكل رسمي خلال توقيع الاتفاق فإن “الأمر يتعلق بتمويل من الحكومة اليابانية في إطار الهبات المقدمة لصالح المشاريع المحلية المساهمة في الأمن الإنساني”.
 
ومن المنتظر أن يمكن التمويل من بناء ست حجرات دراسية وأربع دورات مياه ومكان مخصص لرفع العلم، كما سيمكن من تهيئة مكتب المدير واقتناء بعض التجهيزات المدرسية.
 
وكانت الحكومة اليابانية قد دعمت العديد من المشاريع في مجال التعليم في موريتانيا، وهو ما أكد السفير الياباني أنه “يكتسي رمزية خاصة للتعاون بين موريتانيا واليابان”.
 
من جهته أشار عمدة بلدية برينه إلى أن هذه المساعدة “تندرج في إطار جهود محاربة الفقر التي تشكل إحدى ركائز سياسة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز”، وفق تعبيره.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة