مجتمع

اليونيسيف: أكثر من مليون طفل يعانون يواجهون خطر سوء التغذية خلال 2012

 اليونيسيف: أكثر من مليون طفل يعانون يواجهون خطر سوء التغذية خلال 2012

موريتانيا من بين الدول التي يواجه أطفالها مخاطر “سوء التغذية”

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، أن أكثر من مليون طفل يعيشون في دول غرب إفريقيا “مهددون بخطر سوء التغذية خلال عام 2012 المقبل”، واضعة موريتانيا من بين الدول التي يواجه أطفالها هذا التهديد، إضافة الي السنغال، مالي، بوركينا فاسو، اتشاد، نيجيريا والمنطقة الشمالية من الكاميرون.

واعتبرت المنظمة، في بيان لها وزعته اليوم، أن الكارثة ستكون في النيجر حيث سيعاني أغلب الأطفال الأقل من 5 سنوات من سوء التغذية الحاد.

وقالت المنظمة إنها “غير قادرة وحدها” على مواجهة “الأزمة التي ستشكل خطرا كبيرا على الأطفال في منطقة الساحل” على حد وصف دافيد كريسلي، المدير الإقليمي لليونيسيف بدكار.وتقدر احتياجات المنظمة المالية لتمويل مساعداتها في العام المقبل بحوالي 65.7 مليون دولار، وهو ما اعتبرته مصادر في المنظمة كفيلاً بتنظيم تغطية غذائية وصحية في المنطقة التي تعاني من الأزمة.

وتشهد منطقة الساحل موجة من الجفاف بسبب تناقص منسوب الأمطار هذا العام حيث أعلنت منظمات وهيئات دولية عن دخولها مع حكومات دول الساحل في برامج للحد من آثار أزمة الجفاف.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة