مجتمع

اليونيسيف يحذر من تعرض مليون طفل لخطر “الوفاة” في منطقة الساحل بسبب سوء التغذية

اليونيسيف يحذر من تعرض مليون طفل لخطر

المتحدثة باسم الصندوق: لم نحصل سوى على 9 ملايين دولار من أصل 120 مليون نحتاجها لمواجهة الأزمة

أطلق صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “اليونيسيف” تحذيراً اليوم الأربعاء من احتمال تعرض حوالي مليون طفل في منطقة الساحل الإفريقي لخطر الإصابة بالعجز الدائم أو الوفاة بسبب سوء التغذية، مشيراً إلى أن موريتانيا إضافة إلى بوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر والسنغال والكاميرون، هي الأكثر تهديداً.

وقال صندوق اليونيسيف التابع للأمم المتحدة إن هؤلاء الأطفال “سيعانون من سوء التغذية بشكل حاد خلال العام الحالي بمنطقة الساحل الإفريقي”، فيما أضاف بأنه يحتاج إلى 67 مليون دولار “بشكل عاجل حتى يتمكن من تقديم معونات غذائية خاصة لأولئك الأطفال من أجل إنقاذ أرواحهم”.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم (اليونيسف) إن “سوء التغذية يتسبب في نحو 35% من حالات الوفاة بين الأطفال ممن تقل أعمارهم عن خمسة أعوام عبر أنحاء العالم”، مضيفة بأن “دولاً مثل موريتانيا بوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر والسنغال والكاميرون تعاني من الجفاف منذ فترة طويلة مما يضاف إلى معاناتها من نقص الغذاء منذ عشرات السنين”، معتبرة أن ذلك كان له دور في إصابة الأطفال في تلك البلدان بسوء التغذية.

وذكرت المتحدثة أنه مازال هناك وقت للاستعداد لمواجهة هذه الأزمة “ولكن الأمر يتطلب دعم اليونيسيف بالأموال لشراء الإمدادات الغذائية اللازمة قبل فوات الأوان”.
وقالت المتحدة باسم المنظمة الأممية إن “اليونيسيف لم تتلق سوى تسعة ملايين دولار من مجموع 120 مليون دولار تحتاجها حتى يمكنها مواصلة عملياتها الإنسانية في منطقة الساحل خلال العام الجاري”.

هذا وكانت منظمات دولية وإقليمية قد حذرت من مجاعة ستصيب منطقة الساحل عموما وموريتانيا ومالي خصوصاً، وذلك نتيجة للنقص الكبير المسجل في مستويات تساقط الأمطار خلال العام الماضي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة