أخبارالمغرب العربي

انتخاب مغربي رئيساً لمنظمة المدن والحكومات المحلية

انتخب المغربي محمد بودرا، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الحسيمة، من طرف المشاركين في القمة العالمية للقادة المحليين والإقليميين المنعقدة في جنوب أفريقيا، ليكون رئيساً لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، متقدماً على عدد من عمد كبريات المدن العالمية.

وأعلن انتخاب بودرا البالغ من العمر 59 عاماً، بعد أن انسحب المرشح الروسي، عمدة مدينة كازان، إلسور ميتشين، الذي حل في المرتبة الثانية بعد بودرا في الشوط الأول من الانتخابات، ما تطلب اللجوء إلى شوط ثاني.

وكان بودرا قد حصل في الشوط الأول على 100 صوت، مقابل 66 صوتاً لصالح المرشح الروسي، بينما حصل عمدة مدينة لشبونه البرتغالية على 55 صوتاً، بينما انسحب عمدة مدينة برشلونه من السباق.

وقال بودرا في أول تصريح صحفي عقب انتخابه إن «المهمة كبيرة»، داعياً إلى انخراط الجميع من أجل صون الكوكب وتحقيق الرخاء للجميع.

وأضاف بودراً مخاطباً المشاركين في القمة ويبلغ عددهم 3 آلاف فاعل محلي: «لقد اجتمعنا هنا رغبة منا في تعزيز اتحادنا المقدس، الذي يعتبر عماد التزاماتنا الجماعية والتزام كل منا على حدة، ومن أجل التحدث بصوت واحد في المحافل الدولية، ولتعزيز مقترحاتنا المستدامة، في إطار عشرية التنفيذ».

وأثار انتخاب محمد بودرا لهذا المنصب العالمي، ردود فعل إيجابية واسعة، وهو الذي يتولى في نفس الوقت رئاسة الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات.

وفي هذا السياق اعتبر سفير المغرب لدى جنوب إفريقيا، يوسف العمراني، أن انتخاب بودرا يعكس ما سماه «طموحاً إفريقياً مشتركاً»، واصفاً ما جرى بأنه «تجسيد لدينامية قارية محمودة وتضامن نشط».

وأضاف السفير المغربي في تصريح صحفي أن انتخاب المغربي محمد بودرا «يعكس الصورة الإيجابية لقارة تمضي قدما بخطوات واثقة وبطموح»، مشددا على أن هذا الحدث يحمل «دلالة خاصة للمغرب».

وأشار السفير المغربي إلى الرؤية التي يحملها العاهل المغربي الملك محمد السادس بخصوص «نموذج الحكم»، وقال إن المغرب «حزم أمره على الاختيار الاستراتيجي المتمثل في الجهوية المتقدمة، المتماسكة في مضامينها والشاملة في نطاقها، من أجل تحسين آليات الإدارة الترابية وتعزيز الحكامة المحلية»، على حد تعبيره.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى