أخباراقتصادالمغرب العربي

انطلاق الدورة 12 للجنة المتابعة الموريتانية التونسية

انطلقت اليوم الاثنين بنواكشوط أشغال الدورة ال 12 للجنة المتابعة الموريتانية التونسية الممهدة للدورة ال 18 للجنة العليا المشتركة الموريتانية التونسية للتعاون.
ويهدف الاجتماع إلى تقييم علاقات التعاون الثنائي واستكمال التباحث والتفاوض حول عدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية، تمهيدا للتوقيع عليها في ختام أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين .

وقال الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية الموريتانية محمد ولد كمبو إن هذه الدورة ستستعرض حصيلة التعاون الثنائي في شتى المجالات، والوقوف على ما حصل من تقدم في تنفيذ توصيات الدورة السابعة عشرة للجنة العليا للتعاون التي احتضنتها تونس.

وأضاف أن المشاركين في الدورة سيستكملون دراسة الاتفاقيات والبرامج التنفيذية المقترحة للتوقيع عليها خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي ستلتئم غدا الثلاثاء.

بدوره أكد صبري بش طبجي كاتب دولة لدى وزير الشؤون الخارجية التونسي في كلمته أن هذا اللقاء ينعقد في وقت حرص فيه الجانبان على متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة السابقة، معبرا عن ثقته في أن هذا الموعد سيمثل مناسبة هامة لتحقيق ما يصبو اليه البلدان الشقيقان.

وتنطلق غدا الثلاثاء في نواكشوط الدورة الثامنة عشر للجنة العليا المشتركة الموريتانية التونسية، بمشاركة مسؤولين ورجال أعمال من البلدين، وذلك بعد ثلاث سنوات من آخر دورة لهذه اللجنة التي احتضنتها تونس عام 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة