أخبار

انطلاق النسخة الثامنة من مهرجان نواذيبو لتراث الصيد‎

 

انطلقت أمس الخميس بمدينة نواذيبو النسخة الثامنة من مهرجان تراث الصيد البحري تحت عنوان ” من أجل ترقية مواردنا البحرية والمحافظة عليها” ، وتستمر لمدة 3 أيام .

وقال والي داخلت نواذيبو محمد ولد أحمد سالم ولد محمد رارة إن انطلاق النسخة الثامنة من مهرجان نواذيبو لتراث الصيد البحري يأتي بالتزامن مع جملة من الاصلاحات شهدها القطاع منها احصاء وترقيم سفن الصيد التقليدي وتقييد الصيادين مضيفا ان المهرجان يسعي الي تكريس ثقافة الصيد وترقيته والحفاظ علي دعم المنتوج.

وأضاف أن هذه الحملة  تدخل ضمن العديد من اإنجازات العملاقة التى عرفتها الولاية ومن أهمها اعلان مدينة انواذيبو منطقة حرة وقطبا تنمويا رائدا في استقطاب المستثمرين والشركاء الامر الذي ساهم بشكل كبير في تطوير المدينة والدفع بالتنمية فيها.

وبدوره تطرق العمدة المساعد لبلدية انواذيبو بلاهى ولد عليون لأهمية هذه التظاهرة التي تشكل الشريان الاقتصادي الذي تقوم عليه المنطقة بشكل عام وهو مايؤدي إلى حركيّة اقتصادية تستفيد منها جميع طبقات المجتمع وخاصة الفئات الفقيرة العاملة في مجال بيع منتوجات السمك ، وفق تعبيره.

النسخة بدأت بزيارة لمعارض وأجنحة المهرجان التي شاركت فيها جمعية ترقية ثقافة “ايمراكن” القرية التقليدية والأكاديمية البحرية وميناء خليج الراحة وتخللت السهرة الأولي مدائح نبوية واسكتشات حول الصيد.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة