أخبارافريقيا

انطلاق قمة أفريقية استثنائية في النيجر

انطلقت القمة الأفريقية الاستثنائية التي تنعقد في العاصمة النيجرية نيامي، اليوم الأحد، وذلك بحضور 32 رئيس دولة عضو في الاتحاد الأفريقي، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور ملفات اقتصادية من أبرزها تفعيل « منطقة التجارة الحرة القارية ».

ومع انطلاق القمة أعلنت أربع دول جديدة توقيعها على الاتفاقية المنشئة للمنطقة التجارية الحرة في القارة الأفريقية، من بينها نيجيريا، صاحبة الاقتصاد الأكبر في القارة، والتي كانت تتحفظ على إنشاء هذه المنطقة التجارية.

وجرى توقيع نيجيريا على الاتفاقية من طرف الرئيس محمدو بخاري، وسط حضور إعلامي مكثف، وتصفيق حار من القادة الأفارقة الذين يسعون لإطلاق هذه المنطقة التجارية التي ستشجع على التبادل التجاري بين البلدان الأفريقية من خلال إزالة الحواجز الجمركية.

كما وقع على ذات الاتفاقية رؤساء دول البنين والغابون وغينيا الاستوائية، ليصل عدد الدول الموقعة على الاتفاقية إلى 54 دولة من أصل 55، بينما صادقت عليه 27 دولة.

وعبر الرئيس النيجري محمدو يوسفو عن سعادته بالعمل المتسارع من أجل إطلاق هذه المنطقة التجارية الحرة القارية، وقال: « تفعيل منطقة تبادل حر في أفريقيا هو الحدث الأكثر أهمية في تاريخ قارتنا منذ إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية ».

من جانبه قال رئيس المفوضية الأفريقية موسى فقي محمد: « إنه حلم جديد يتحقق ».

أما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فقد شدد على ضرورة « تعزيز التواصل مع القطاع الخاص لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة »، موضحا أن « التكامل الصناعى بين دول القارة يستلزم مزيدا من التعاون فى كافة الأصعدة ».

وتشهد هذه القمة إطلاق « منطقة التجارة الحرة القارية » في أفريقيا، وذلك بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الإفريقية، ودخول الاتفاقية حيز التنفيذ نهاية مايو الماضي، ويتوقع الاتحاد الإفريقي أن يؤدي المشروع إلى زيادة الحركة التجارية بين بلدانه بنسبة حوالي 60 في المائة بحلول 2022، في حين يشير معارضو المشروع إلى عدم تكامل الاقتصادات الإفريقية ويخشون أن يتضرر بعض صغار المنتجين الزراعيين والصناعيين جراء تدفق بضائع مستوردة متدنية الأسعار.

وتنعقد قمة نيامي وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ من المتوقع أن يصل المشاركون فيها إلى زهاء 45 ألف شخص، بينهم 32 رئيس دولة، وأكثر من 100 وزير، بالإضافة إلى عشرات الخبراء والمراقبين والمدعويين، ومئات الصحفيين.

في غضون ذلك حركت السلطات النيجرية أزيد من 15 ألف رجل أمن من أجل تأمين العاصمة نيامي طيلة أيام القمة التي افتتحت اليوم وتختتم يوم غد الاثنين.

وكانت السلطات النيجري قد دشنت مطارا جديدا وشيدت مبان وفنادق وشقت طرقا واسعة، استعداداً للقمة الأفريقية.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى