تقارير

انفجار لغم في “تيمبكتو” المالية يؤدي بحياة طفلين ويتسبب في بتر ساق طفل ثالث

مقاتلو أنصار الدين تبرعوا بالدم ومنحوا ذوي الضحايا تعويضات مالية

تيمبكتو ـ صحراء ميديا

أدى انفجار لغم في مدينة تيمبكتو المالية التي تسيطر عليها حركة أنصار الدين الإسلامية إلى مقتل طفلين وإصابة طفل ثالث بجروح بليغة. وكان الأطفال الثلاثة عائدين من رحلة تسول في المدينة عندما صادفوا في طريقهم جسما غريبا على شكل دمية صغيرة اخذوا في تداولها بينهم  لينفجر الجسم محدثا صوتا مدويا بالقرب من جرف مائي يطلق عليه سكان المدينة “قناة القذافي”.

بعد الحادث هرعت دورية لمسلحي أنصار الدين إلى مكان الانفجار ليجدوا أن اثنين من الأطفال المصابين في حالة حرجة، فيما بترت ساق الثالث وأصيبت يده، حيث روى للدورية تفاصيل ما حدث.

ورجح قائد ميداني يدعى سند بن بوعمامة التنبكتي لصحراء ميديا أن يكون الحادث ناتجا من مخلفات الانفجار الذي حصل  في احد المخازن قبل ذلك بقليل وتطايرت بسببه بعض “الرؤوس المتفجرة”.

 وأشار بوعمامه إلى أنهم بذلوا ما في وسعهم لتنظيف المدينة من مخلفات الانفجار، “اعتقادا منا بأن الرؤوس لم تصل إليها نظرا لبعد المسافة و للمصادفة  كان هؤلاء الاطفال يلعبون هنا”؛ يضيف بوعمامة.

وحاول الأطباء إنقاذ حياة الطفلين اللذين وصلا إلى المستشفى غير أن قوة النزيف حالت دون إنقاذهما رغم أن مقاتلي الحركة بادروا بالتبرع بالدم لسد نقصه الحاصل في مستشفى المدينة.

وتسيطر حركة أنصار الدين على مختلف المراكز الحيوية في المدينة بما فيها المستشفى الذي لا يتوفر على الوسائل والإمكانيات اللازمة لتوفير العلاجات للمواطنين.

وقدمت الحركة لذوي القتيلين وأهل المصاب التعازي ومنحتهم مبالغ مالية من قبيل المواساة.  

ويعتبر انفجار اللغم هذا أول تحد أمني تواجهه حركة أنصار الدين في مدينة تيمبكتو منذ أن سقطت بيدها.

وكان مقاتلو الحركة قد أعلنوا نيتهم إقامة نظام عادل في المدينة من خلال تطبيق الشريعة الإسلامية، واستعدادهم للقتال من اجل تطبيق شرع الله في أرضه؛ كما يقولون. 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة