مجتمع

بان كي مون آخر الخاضعين لفحوص ايبولا (صور)

 
أكد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون خلال جولة أمس في الدول الثلاث التي يتفشى فيها ايبولا في غرب افريقيا التزام الأسرة الدولية العمل على تطويق الوباء والمساعدة على اعادة بناء أجهزتها الصحية المنكوبة لتفادي تكرار المأساة.
 
وخضع كي مون في كل محطات زيارته لفحوص فيروس ايبوا الالزامية، وقام بعلمية غسل اليدين كذلك. وهو بذلك آخر الرؤساء وكبار المسؤولين الذين خضعوا لهذا الفحص خلال زيارتهم للدول الموبوئة.
 
وقال بان في فريتاون عاصمة سيراليون التي تضم اكبر عدد من المصابين في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس ارنست باي كوروما “سنبقى الى جانب سيراليون حتى السيطرة على وباء ايبولا”.
 
وقال كوروما “نحن في مرحلة حاسمة من تعبئتنا”، مشددا على اهمية الشركاء الدوليين ومشاركة السكان في وقت يشهد غرب البلاد الذي يضم فريتاون حملة من بيت لبيت من 17 الى 31 ديسمبر.
 
واكد بان “دعم نظام الامم المتحدة الكامل” لهذه العملية.
وترافق الامين العام للامم المتحدة في جولته المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان ومنسق الامم المتحدة لمكافحة الوباء الطبيب ديفيد نابارو ورئيس بعثة الامم المتحدة لمكافحة ايبولا انتوني بانبوري.
 
وفي وقت سابق، قال بان للممرضين في مركز علاج ايبولا في هاستنغس، بالقرب من فريتاون، “انتم ابطال”.
 
واضاف “نريد عودة ابنائنا الى المدارس، وزراعة الحقول واستئناف العمل في الاسواق. وبالاضافة الى وقف تقدم ايبولا علينا ان نبني انظمة صحية وبنى تحتية تمنع تكرار مثل هذا الامر في المستقبل”.
 
وتفيد آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية في 14 ديسمبر ان موجة الوباء الحالية وهي الاخطر منذ اكتشاف الفيروس في غرب افريقيا في 1976 وبدأت في ديسمبر العام الماضي،  في جنوب غينيا ادت الى وفاة 6913 شخصا من اصل 18 الفا و603 اصيبوا بالمرض. واكثر من 99 في المائة من هؤلاء موجودون في ليبيريا وغينيا وسيراليون.
 
وفي محطته السابقة في ليبيريا، البلد الذي يضم اكبر عدد من الوفيات والذي تراجع فيه انتشار الوباء، ابدى بان تفاؤلا حذرا.
 
وقال في مؤتمر صحافي مشترك في العاصمة مونروفيا مع الرئيسة الين جونسون سيرليف “لا يمكن التراخي في جهودنا الان”.
 
وتشهد ليبيريا السبت انتخابات لتجديد 15 من مقاعد مجلس الشيوخ الثلاثين مع اتخاذ تدابير وقائية استثنائية بسبب الوباء، بحسب ما اعلن متحدث باسم اللجنة الانتخابية الوطنية.
 
وقال جوي كينيدي لفرانس برس “بعد ان يكون قد غسل يديه لدخول مكتب الاقتراع، على كل ناخب ان يبتعد من الاخرين مترا واحدا على الاقل”.
 
الى ذلك، اعلنت السلطات الصحية الهولندية الجمعة شفاء جندي نيجيري في بعثة الامم المتحدة في ليبيريا كان نقل في السادس من ديسمبر الى هولندا.
 
ويزور بان كي مون اليوم السبت كوناكري، عاصمة غينيا، حيث دمر حريق لم يحدد سببه الخميس مستودعا في المطار يضم مواد مخصصة لمكافحة ايبولا.
 
وقال المستشار القانوني لشركة ادارة مطار كوناكري عبد القادر بامبونو ان الكارثة لوحظت “بعد ان كانت النيران قد دمرت جزءا كبيرا من المستودع”. واضاف ان “كمية كبيرة من المواد المخزنة في المطار من قبل برنامج الغذاء العالمي تبخرت”.
 
وقبل العودة الى غانا، يختتم الامين العام للامم المتحدة جولته السبت في باماكو في مالي التي كانت آخر الدول التي وصلها المرض لكن لم يعد فيها مصابون ولم تسجل فيها اصابات جديدة منذ اسابيع.
 
وهو ارفع مسؤول يقوم بجولة في الدول التي ينتشر فيها ايبولا منذ بداية انتشار المرض.
 
والرئيس غير الافريقي الوحيد الذي توجه الى المنطقة هو الفرنسي فرنسوا هولاند الذي زار غينيا في 29 نوفمبر.
 
 
 
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة