مجتمع

بدء الراحة البيولوجية للصيد التقليدي في أنواذيبو

بدء الراحة البيولوجية للصيد التقليدي في أنواذيبو

مصدر رسمي: مداخيل الصيد التقليدي تصل الي 150 مليون دولار سنويا

بدأت امس الراحة البيولوجية للصيد التقليدي في نواذيبو بموجب المقرر الصادر من وزير الصيد والاقتصاد البحري والقاضي بوقف الصيد التقليدي لرأس قدميات وصيد الشاطئ وتستمر الراحة لمدة شهر علي كافة المياه الخاضعة للتشريع الموريتاني.

وتجاوزت مداخيل الصيد التقليدي من العملة الصعبة 150 مليون دولار سنويا كما أن معدل الإنتاج السنوي من عينات الصيد تقليدي يصل الي 110 ألف طن، كما يوفر قطاع الصيد التقليدي 15000 ألف فرصة عمل مباشرة.

وتهدف هذه الراحة إلي حماية الثروة السمكية من الاستغلال المفرط بفعل عمليات الاصطياد بالإضافة إلي المحافظة أيضا علي الوسط البيئي البحري وإيجاد مناخ ملائم لتكاثر الأسماك.

وأكد رئيس قسم اتحادية الصيد التقليدي في نواذيبو سيد أحمد ولد عبيد في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء علي أهمية هذه الراحة في الحفاظ علي المخزون السمكي للبلاد، مشيرا إلي التحسن الحاصل حاليا في أسعار الأسماك وخاصة عينات الأخطبوط في الأسواق الدولية حيث يصل متوسط هذه الأسعار إلي 11 ألف دولار للطن.

وتطرق رئيس قسم اتحادية الصيد التقليدي إلي المشاكل التي يعاني منها قطاع الصيد في نواذيبو والتي من أبرزها المنطقة المخصصة للصيد التقليدي حيث أصبحت هذه المنطقة لا تتناسب مع الأعداد المتزايدة للزوارق والتي وصل عددها الي 3300 زورق تعمل في مجال الصيد التقليدي في أنواذيبو.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة