مجتمع

بدر الدين ل”إذاعة صحراء ميديا”: مرحلة الانقلابات في موريتانيا كانت أسوأ بكثير مما قبلها

أكد النائب البرلماني محمد المصطفى ولد بدر الدين؛ نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم، إن موريتانيا اليوم تواجه تحديات ثلاثة لابد من تخطيها وهي الاستقلال، والعودة للديمقراطية، ووضع الثروات الوطنية في أيدي أمينة.

وقال ولد بدر الدين إن مرحلة الانقلابات العسكرية في موريتانيا كانت أسوء بكثير من الحكم الذي عقب الاستعمار، ونتيجة لهذه الانقلابات ـ يضيف بدر الدين ـ ضيعنا عشرين عاما بالإضافة لفترة حكم ولد داداه في الصراع على السلطة ، وكل مجلس عسكري يخلف الآخر ولم نحقق أي شيء”؛ على حد تعبيره.

وانتقد النائب المعارض في مقابلة مع “إذاعة صحراء ميديا؛ بثت في نشرة سابقة، ونشرت اليوم في يومية “الأخبار”، انتقد بشدة ما وصفه بتعطيل الرئيس محمد ولد عبد العزيز لاتفاق داكار خاصة الشق المتعلق منه بمواصلة الحوار مع المعارضة، قائلا إن ولد عبد العزيز أخذ من اتفاق داكار ما يريحه وهو أن يشرع سلطته كرئيس، ورفض ما يريح المعارضة والشعب الموريتاني؛ على حد وصفه.

وأضاف أنه لا يرى صفات مشتركة بين الرئيس الراحل المختار ولد داداه وولد عبد العزيز، اللهم إلا إذا كانت مسألة واحدة وهي الطاعة لفرنسا، أما أن يختصر التاريخ في الرئيس الحالي فذاك أمر غير مفهوم؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة