مجتمع

بدر الدين من لعيون: ثلاث سنوات من حكم عزيز كانت “نحسا على البلاد والعباد”

بدر الدين من لعيون: ثلاث سنوات من حكم عزيز كانت

قادة المعارضة أدانوا اعتقال نشطاء “ايرا”.. وأجمعوا على ضرورة تغيير النظام
أكد محمد المصطفى ولد بدر الدين نائب رئيس حزب اتحاد القوى؛ إن السنوات الثلاثة الماضية من حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز كانت نحسا على البلاد والعباد.

وقال ولد بدر الدين خلال مهرجان لمنسقية المعارضة مساء اليوم في مدينة لعيون شرق موريتانيا؛ إن “انقلاب ولد عبد العزيز تزامن مع الازمة الاقتصادية العالمية؛ وشهد العام الثاني من حكمه جفافا ماحقا؛ ولم تنزل قطرة غيث في عامه الثالث الذي ينذر بكارثة حقيقية”.
وندد بدر الدين بسجن بعض الحقوقيين في لعيون؛ مشددا على تعاطف قادة المنسقية معهم؛ ومع الدركي المختطف اعل ولد المختار.
الوزير السابق اسلم ولد عبد القادر من حزب “إيناد”؛ أكد نظام ولد عبد العزيز “نظام فاسد ظالم”؛ مستدلا على ذالك ما أسماه “نهب الثروات ومعاقبة الحقوقيين وتعريض قواتنا المسلحة للخطر”.
واتهم ولد عبد القادر؛ الرئيس الموريتاني بـ”التبعية لفرنسا وخوض الحرب وكالة عنها؛ وهو الدور الذي رفض قادة دول جوار موريتانيا لعبه”؛ مشيرا إلى أن ولد عبد العزيز حارب لتحرير “جرمانو”؛ واليوم يتغاضي عن الدركي اعل ولد المختار؛ الذي “اختطف وهو يسهر على حماية الحوزة الترابية في خطوة تعكس استهتاره بالإنسان الموريتاني”؛ حسب قوله.
بدوره شن رئيس حزب حاتم صالح ولد حننا هجوما لاذعا على النظام الحالي؛  واصفا الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأنه “يعد ولا يفي؛ ويتكلم ولا ينجز”.
وانتقد ولد حننا بشدة والي الحوض الغربي؛ قائلا إنه “يثير الفوضى ويحاول التفرقة بين سكان الولاية”؛ متهما إياه بتدبير قضية الحقوقيين التي حاول جاهدا “إلباسها لحزب حاتم في مسعاه لتقويض مهرجان اليوم”.
وقال صالح؛ إن الوالي أطلق شائعات مفادها أن الحزب يثير الفوضى في لعيون؛ وهو ما رد عليه ولد حننا بقوله “لو أردنا الفوضى لأطلقناها في وجه عزيز ومن نواكشوط؛ وليس أمام والي مأجور” وفق تعبيره.
أحمد ولد داداه؛ زعيم المعارضة؛ أكد ان محمد ولد عبد العزيز بات قريبا من تحقيق حلمه المتمثل في جعل الموريتانيين سواسية في الفقر؛ لنكون “دولة الشعب الفقير والرئيس المتخم بالثراء”؛ على حد وصفه.
وقال ولد داداه إن لعيون شاهدة على “عبثية هذا النظام الذي باتت سفينته وشيكة الغرق”؛ داعيا السكان إلى النضال لتحقيق “التغيير السلمي وإزالة أسوء نظام عرفه التاريخ الموريتاني”؛ وفق تعبيره.
وقد تدخل خلال مهرجان لعيون؛ كل من محمد جميل ولد منصور؛ محمد ولد بربص؛ أحمد ولد سيدي باب؛ عبد الرحمن ولد محمد الشيخ؛ محفوظ ولد بتاح؛ وبا ممادو الحسن.
ومن المقرر أن يعقد رؤساء أحزاب  منسقية المعارضة؛ هذه الليلة سلسلة لقاء مع مناضلي أحزاب بشكل انفرادي؛ قبل أن يتوجه الوفد إلى مدينة تمبدغه ليعقد فيها مهرجانا صباح غد الأحد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة