مجتمع

برشلونه تعيش على وقع حملة واسعة ضد “إيبولا”

ينظم فرع منظمة أطباء بلا حدود في اسبانيا، بداية من أمس الجمعة بإقليم برشلونة، حملة للتوعية من أخطار داء إيبولا، بمشاركة عدد من الأطباء والممرضين الذين سبق أن عملوا في البلدان الإفريقية التي تعرف انتشار هذا الوباء.

وقد نصبت المنظمة خيمة كبيرة وأكشاك وسط أحد أهم الساحات العمومية وسط برشلونة لاستقبال الجمهور الراغب إما في التعرف عن الداء أو إجراء تحاليل خاصة بهذا المرض.

وتحتوي الخيمة بالإضافة الى منشورات ووسائل سمعية بصرية صورا لفرق طبية إسبانية سبق أن توجهت إلى بعض بلدان غرب إفريقيا للمساهمة في علاج مرضى إيبولا.

ويعرف إقليم كاتالونيا منذ شهر مايو الماضي تعبئة مهمة للسلطات الصحية من أجل الوقاية من هذا الداء، حيث تم منذ شهر إحداث لجنة طبية استشارية لتتبع داء إيبولا، تتألف من اثني عشر طبيبا خبيرا في مختلف التخصصات، وذلك من أجل مساعدة الحكومة على رصد والوقاية من هذا المرض.

وكانت وكالة الصحة العمومية في كاطالونيا قد قامت بتفعيل بروتوكول إيبولا بشأن 28 شخصا منذ شهر مايو الماضي للاشتباه في إصابتهم بالفيروس، لكن بعد إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة تبين أن النتائج كانت سلبية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة