مجتمع

برلماني معارض: الحكومة الموريتانية تصدر مرسوما “غير معلن” لرفع دعم المحروقات

برلماني معارض: الحكومة الموريتانية تصدر مرسوما

قال إن الدولة أصبحت تربح 72 أوقية عن كل ليتر يشتريه مواطن “رغم انخفاض أسعار المحروقات عالميا”

أكد النائب البرلماني محمد المصطفى ولد بدر الدين؛ نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض في موريتانيا، أن الحكومة أصدرت مرسوما “غير معلن” برفع الدعم عن المحروقات.

وأضاف ولد بدر الدين؛ في تصريح لصحراء ميديا، أن الحكومة أصبحت “تربح مبلغ 72 أوقية عن كل ليتر من المحروقات يشتريه مواطن”.

وقال إن سعر ليتر المازوت، خلال فترة حكم الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وصل 250 أوقية، في وقت كان برميل النفط يباع في الأسواق الدولية ب 140 دولارا، أما اليوم؛ يضيف ولد بدر الدين، فقد وصل سعر الليتر في موريتانيا إلى 361 أوقية، في حين يتأرجح سعر برميل النفط عالميا بين 80 و90 دولارا؛ كما قال.

ونبه النائب المعارض إلى أن ارتفاع أسعار المحروقات خلال فترة حكم الرئيس السابق، “كان من أهم الأسباب التي ساقها الجنرال محمد ولد عبد العزيز لتبرير انقلابه على أول نظام مدني ديمقراطي”.

ووصف ولد بدر الدين سياسة الحكومة الاقتصادية بالمافيوية، مشيرا إلى أنها أصبحت تتبع أساليب “معادية للمواطن”؛ ضاربا المثل بتسوية أزمة الناقلين المترتبة عن زيادة الضرائب التي يدفعونها، “عن طريق إسكات السلطات لهم برفع تذاكر النقل على المواطنين بوصفهم الحلقة الأضعف في المعادلة”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة