مجتمع

برلماني موريتاني يتهم الرئيس بعدم الوفاء بتعهد بناء طريق “تكند ـ المذرذرة ـ اركيز”

برلماني موريتاني يتهم الرئيس بعدم الوفاء بتعهد بناء طريق

نائب الطينطان طالب بإطلاق صرخة استغاثة لإنقاذ المواشي والأرواح من “مجاعة محققة”

قال باب ولد سيدي؛ النائب عن حزب الوئام المعارض في موريتانيا، إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز “لم يف بتعهده إبان حملته الانتخابية ببناء طريق (تكند ـ المذرذره ـ اركيز)، مشيرا إلى أن مأموريته أوشكت على نهايتها.

ودعا ولد سيدي؛ أثناء نقاش الجمعية الوطنية لتمويل طرق آفطوط الشرقي، إلى ربط مقاطعات؛ تشيت، باسكنو، شنقيط، وادان، اوجفت بالشبكة الطرق الوطنية وفك العزلة عنها.

وثمن نائب المذرذره مشروع بناء طريق آفطوط الشرقي، مؤكدا أنه كان بوده أن يكون هناك وزير التجهيز والنقل باعتباره المعني بموضوع النقل، لان لديه جملة من المطالب والاستشكالات يريد شرحا لها.

وقال ولد سيدي إن أول تلك الاستشكالات؛ هو التأخير في بناء مطار نواكشوط الدولي، الذي تم التباطؤ فيه وهو “مطار مهم لأنه سيربط بين قارات عديدة، ولم يرى النور حتى الآن”؛ بحسب تعبيره.

وأضاف أن المطار الحالي “يشكل خطرا على الأحياء المحيطة به، ومصدر إزعاج للمواطنين بسبب أصوات الطائرات”.

ورحب النائب المعارض؛ بالاتفاقيات التي تبرم مع الشركات الحكومية الصينية؛ منتقدا بشدة الاتفاق الذي يبرم مع الشركات الصينية الخاصة، معتبرا إياه “نوعا من الفساد المحمي والمبطن الذي يتم نهب الثروة عن طريقه”، مستشهدا باتفاقية الصيد الاخيرة مع الصين، والتي قال إنها تتضمن جانبا معلنا وآخر خفي.

وبدوره عبر الخليل ولد الطيب النائب في الأغلبية؛ عن تثمينه لهذا المشروع الذي “يستهدف منطقة زراعية ورعوية كبيرة”، داعيا إلى “حشد مزيد من الدعم والتنمية للمناطق الأكثر فقرا”.

وانتقد  ولد الطيب؛ بشدة الاتفاق لكونه وقع بالفرنسية والصينية، وأهملت العربية؛ اللغة الرسمية للبلاد، مذكرا الوزير انه ساءله سابقا بهذا الشأن وتعهد لهم بعدم تكراره، وهو ما حدث اليوم.. مما جعله يحتج على توقيع الاتفاق بالفرنسية بدل العربية.

النائب المعارض محفوظ ولد محمد الأمين عن حزب “تواصل” الإسلامي في مقاطعة الطينطان؛ قال إن “المشروع مهم”، ولكن هناك مشاريع كثيرة مثله لم تر النور بعد، مطالبا الوزير بشرح أسباب ما وصفه بالتباطؤ في تنفيذها.

واستشهد بطريقي “كيفه – الطينطان؛ ولكصيبه – مونكل، ومشروع سحب المياه من شكار إلى مكطع لحجار، “الذي لم يتجاوز مرحلة مد الأنابيب”، وفق تعبيره.

وطالب  ولد محمد الأمين؛ الحكومة بإطلاق “صرخة استغاثة لإنقاذ المواشي والأرواح من مجاعة محققة”، نتيجة نقص الأمطار هذه السنة، مؤكدا أن “المسألة لا تقبل التأخير”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة