مجتمع

بريطانيا تطالب بتسليم رئيس المخابرات الليبي السابق إلى الجنائية الدولية

بريطانيا تطالب بتسليم رئيس المخابرات الليبي السابق إلى الجنائية الدولية

رحبت بريطانيا أمس السبت بإعتقال مدير المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي في موريتانيا ودعت نواكشوط إلى تسليمه ليحاكم أمام قضاة المحكمة الجنائية الدولية في “لاهاي”.

وأثنىويليام هيغ؛ وزير الخارجية البريطاني، على نجاح السلطات الموريتانية في اعتقال من وصفه بآخر رموز نظام معمر القذافي.

وأكد هيغ؛ في بيان أصدره، على أهمية أن تتعاون جميع الأطراف لتسليم السنوسي إلى المحكمة الجنائية الدولية ليحاكم على جرائمه ضد الشعب الليبي.

وذكر هيغ أن إعتقال السنوسي ومحاكمته “ستسمح بطي صفحة قاتمة من تاريخ النظام الليبي السابق، وستسمح أيضا للسلطات الليبية الجديدة بمواصلة بناء الدولة الحديثة على أسس ديمقراطية”.

وكانت السلطات الموريتانية أعلنت في وقت سابق أمس توقيف مدير المخابرات الليبي السابق في مطار نواكشوط قادما إليه من مطار الدار البيضاء المغربية وبحوزته جواز سفر مالي مزور.

وصدرت في حق السنوسي مذكرة توقيف دولية من طرف محكمة لاهاي بتاريخ 27 يوليو 2011 بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال مواجهة القذافي لثورة 17 فبراير.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة