رياضة

بسام أفضل لاعب وولد الفلاني ينتظر عقوبة الشعار الإسلامي

 اختار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اللاعب الموريتاني مولاي أحمد خليل الملقب (بسام)، أفضل لاعب في مباراة أمس الأربعاء، أمام المنتخب الغابوني.  وحمل بسام لقب “رجل المباراة” الذي يمنح بعد نهاية كل مباراة.
 
وسجل بسام، أول هدف للمنتخب الموريتاني في الدقيقة الرابعة من المباراة، محققا تقدما سريعا للمرابطين، وعاد ليحق تقدما جديدا من خلال الهدف الثاني، في الدقيقة الثانية والستين.
 
وأثار اللاعب الشاب، اهتمام المراقبين للشأن الرياضيين، ومعلقي المبارايات التي خاضها المنتخب، و وصفه معلق قناة بي ان سبورت خلال مباراة أمس بأنه “أفضل لاعب في البطولة على الإطلاق” قائلا إنه يستحق أن يلعب في ناد كبير.
 
من جهتها قالت صحيفة “آفريك سبورت” إن عددا من النوادي الفرنسية، أبدت اهتمامها الشديد باللاعب الموريتاني بسام، ولا تخفي رغبتها في التعاقد معه، مستقبلا.
 

 
 
 
 
 

ورغم هزيمة المنتخب الموريتاني بطريقة اتراجيدية، خلال المبارتين الأخريتين، إلا أن عددا من الصحف والقنوات أبدت اهتمامها الكبير بالمنتخب الصعيد، وبمستواه الكروي، في أول مشاركة دولية له.
 
وقالت صحيفة “كووورة” الألكترونية العربية إن  المدرب الفرنسي للمنتخب الموريتاني باتريس نوفو,  أجرى تغييرات جذرية علي التشكيلة التي خاصت آخر مبارياتها في المجموعة الرابعة من نهائيات أمم إفريقيا  للمحللين أمام الغابون, بعد أن فقد المنتخب الموريتاني الأمل في الصعود للدور الثاني, بعد هزيمته مرتين أما الكونغو وبوروندي.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر في الجهاز الفني للمنتخب الموريتاني, بأن الحارس الأساسي سليمان جلو غاب عن مباراة أمس, بعد اتهام المدرب له بالمسؤولية الكاملة عن الهدف الثالث في المباراة الماضية أمام بوروندي، لتقدمه بشكل غير مقبول عن مرماه, إضافة لغياب صام في وسط الميدان, وتقي الله الدن مسجل الهدف الثاني في مرمى بوروندي, ومشاركة شيخنا فراجو في الدفاع بديلا ليعقوب فال.
 
وذكرت مصادر الصحيفة  بأن المدرب سعى من خلال التغييرات الجديدة, لتحقيق نتيجة شرفية أمام الغابون, تكون بمثابة خاتمة ترضي الجماهير الرياضية الموريتانية ,الحزينة علي الخروج المبكر للفريق من النهائيات.
 
 

من جهة يواجه مهاجم المنتخب الموريتاني اعلي الشيخ ولد الفلاني، احتمال تغريمه بمبلغ  800 دولار، وحرمانه من ثلاث مباريات دولية مقبلة، بسبب إظهاره شعارا إسلاميا، على قميص داخلي، لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك بعد تسجيله الهدف الأول في مرمى بوروندي والذي يعتبر أسرع هدف في البطولة، حتى الآن (في بداية الدقيقة الثانية)، وذلك في خضم موجة احتجاجات عارمة عرفتها موريتانيا، استنكارا لمقال متهم بالإساءة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
 
ولم يتخذ الاتحاد الافريقي لكرة القدم قرارا حتى الآن ضد ولد الفلاني، الذي تلقى بطاقة صفراء على ، غير أن الاتحادية الموريتانية لكرة القدم ممثلة برئيسها أحمد ولد يحيى سعت جاهدة للتدخل لدى الاتحاد الافريقي، من أجل تفادي العقوبة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة