مجتمع

بعثة تونسية متخصصة تجرى عمليات “قلب مفتوح” في مستشفى صباح

بعثة تونسية متخصصة تجرى عمليات
استفاد عشرات المرضى الموريتانيين من ذوى الوضعيات الصعبة صحيا وماديا، من عمليات “قلب مفتوح” والعديد من الاستشارات والفحوصات والمعاينات، التي قامت بها بعثة طبية تونسية متخصصة في أمراض وجراحة القلب والشرايين، لصالح “المركز الوطني لأمراض القلب” بالعاصمة نواكشوط، وبتنسيق مع وزارة الصحة.
البعثة التونسية التي أنهت عملها اليوم 30 يونيو بعد خمسة أيام من العمل المتواصل، بغرفة عمليات مركز القلب الموجودة بوحدته الخاصة في مستشفى الشيخ زايد بمقاطعة دار النعيم بالعاصمة، تتكون من 8 من الأخصائيين والفنيين والممرضين بقيادة لبروفسور عبد الفتاح أعبيد جراح القلب والشرايين بالمستشفيات التونسية.
وشملت نشاطات البعثة التي استعانت بطاقم وطني متكامل من الأخصائيين والفنيين والممرضين تقديم بعض الأدوية، والإشراف على تكوينات ميدانية للطاقم الوطني العامل بوحدة الجراحة بالمركز الوطني لأمراض القلب.
ويقول د. أحمد ولدأب أخصائي القلب والشرايين ومدير المركز الوطني لأمراض القلب إن “مهمة البعثة التونسية تدخل ضمن جهود المركز الرامية إلى مديد المساعدة للمرضى الأكثر فقرا وأصحاب الوضعيات الصحية التي تتطلب تدخلا جراحيا متخصصا وكذلك تبادل الخبرات والمهارات مع الهيئات الطبية النظيرة في الوطن العربي والعالم”.
ويضيف د. أحمد إن “المركز استقبل مرات سابقة بعثات من تونس والمغرب وقطر والإمارات وبني علاقات شراكة طبية وفنية مع عدة مؤسسات وهيئات حكومية وغير حكومية  تعنى بأمراض القلب والشرايين في كل من السعودية والكويت وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا والبرازيل وغيرها من دول العالم” معتبرا أن “التكوين وتبادل الخبرات مع البعثة التونسية يصب في إطار استعداد المركز للانتقال إلى مقره الذي يجرى إنجازه على قدم وساق وينتظر أن يستجيب  لآخر المعايير العمرانية والفنية والطبية المعتمدة عالميا في تجهيز المنشآت الطبية المتخصصة وهو ما يستلزم تكوين طاقم وطني متكامل قادر تقنيا وعلميا على تشغيل المركز الحديث بكفاءة وفاعلية ومهنية”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة