مجتمع

بعد 11 عاماً.. “ماسنجر” ترتطم بكوكب عطارد

انتهت رحلة المركبة الفضائية الأمريكية التي كانت تتجه لكوكب عطارد نهاية درامية بعد اصطدامها بسطح الكوكب بسرعة 8750 ميل في الساعة.
 
وذكرت صحيفة التايمز البريطانية على موقعها الإلكتروني، اليوم الجمعة، أنه حدث خلل أثناء هبوط المركبة ماسنجر أثناء الهبوط بعد نفاد الوقود منها تماما في نهاية مأساوية لمهمة استغرقت 11 عاما والذي أحدث ثورة في فهم هذا الكوكب.
 
وقطعت المركبة 77 مليون كيلومتر منذ إطلاقها في أغسطس 2004، قضت منها أربعة أعوام في المدار حول الكوكب الساخن الصخري، حيث التقطت أكثر من 270 ألف صورة ورسمت خرائط لمناطق لم تر من قبل على سطح عطارد.
 
وقال الحساب الرسمي للمركبة الفضائية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “حسنا أعتقد أنه حان الوقت لنقول وداعا لجميع أصدقائي، والأسرة، وفريق الدعم”، وأكدت مراقبة البعثة في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا سقوط المركبة على سطح الكوكب.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة