مجتمع

بوتفليقة يدعو من سرير المرض لإجراء الانتخابات الرئاسية

وقع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الجمعة مرسوما يدعو لإجراء انتخابات الرئاسة في 17 ابريل المقبل، ويسمح ببدء الإجراءات المتعلقة بالانتخابات.
 
ويعتبر توقيع المرسوم الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أول إجراء عام يقوم به بوتفليقة، بعدما عاد من مستشفى في باريس أمس الخميس، عقب ما وصفتها وسائل الإعلام الرسمية بفحوص روتينية. على إثر إصابته بجلطة في مطلع العام الماضي.
 
ولم تنشر لقطات تلفزيونية أو صور لبوتفليقة (76 عاما)، الذي أجج نقله للمستشفى مرة أخرى التكهنات بخصوص ما إذا كان سيخوض الانتخابات مجددا في ابريل.
 
ومع صدور المرسوم، أصبح أمام الراغبين في الترشح الآن 45 يوما لإيداع ملفاتهم لدى المجلس الدستوري للبت فيها.
 
ولم يعلن بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 1999 ما إذا كان سيخوض الانتخابات مرة أخرى، لكن المقربين منه واثقون من أنه سيسعى للفوز بفترة جديدة من خمس سنوات معتبرين أنه لا غنى عنه من أجل الاستقرار، وأعلن حزب جبهة التحرير الوطني ترشيحه لولاية رابعة، لكن تساؤلات كثيرة تطرح حول مدى إمكانية ترشحه، وهو المقعد بفعل المرض.
 
وكان الرئيس الجزائري أصيب بجلطة العام الماضي، أجبرته على البقاء في مستشفى فرنسي ثلاثة أشهر، قبل أن يعود في يوليو الماضي.
 
لكن وكالة الأنباء الجزائرية قالت أمس الخميس إن “تحسنا لافتا” ظهر على حالته الصحية.
 
 

 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة