أخبار

بوركينافاسو: الحرس الرئاسي يرفض نزع أسلحته

اتهمت حكومة بوركينا فاسو قائد الانقلاب العسكري الأخير الجنرال جيلبر دينديه بعرقلة عملية نزع أسلحة وحدات الحرس الرئاسي التى نفذت الانقلاب في وقت سابق من هذا الشهر.

.وقال قائد الجيش البوركيني إن  ضباطا من وحدة الحرس الرئاسي رفضوا محاولات  الجيش نزع سلاحهم بعد أن وافقوا في البداية على ذلك.
 
وأوضحت الحكومة في بيان أصدرته بهذا الصدد أن عملية نزع الأسلحة التي بدأت يوم السبت الماضي في إطار تعهد بإبداء حسن النوايا، باتت محل تساؤل، اعتبارا من أمس الاثنين بعد أن قام الجنرال دينديه بإبلاغ مؤيديه من وحدة الحرس الرئاسي، بأنه من الأفضل ألا يسلموا أسلحتهم وأن يقاوموا
“.
وعلل الجنرال ديندريه أوامره بأن قواته لم تحصل على الحماية التي سبق وأن وعدوا بها، غير أنه لم تتوافر لهم الإجراءات الأمنية الكفيلة بحمايتهم وعائلاتهم من الحكومة الانتقالية أو الجيش” على حد قوله.
 
وأثار الانقلاب موجات من الاحتجاجات في أرجاء البلد قتل خلالها ما لا يقل عن 11 شخصا وأصيب 271 آخرون .
 
وشكل الرئيس الانتقالي ميشل كافاندو لجنة لتحديد الضالعين فى المحاولة الانقلابية، قبل تقديمهم للمحاكمة.

وجمدت الحكومة أيضا أصول دينديري و13 آخرين يشتبه بان لهم صلة بالانقلاب أو أحزاب سياسية مرتبطة برئيس بوركينا فاسو السابق بليز كومباوري.
 
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة