أخبارالساحل

هجوم مسلح يضرب عاصمة بوركينافاسو

 

شن مسلحون مجهولون، صباح اليوم الجمعة، هجوماً بالأسلحة النارية على مبنى السفارة الفرنسية في مدينة واغادوغو، عاصمة بوركينافاسو، كما سمع دوي انفجار بالقرب من مقر هيئة أركان القوات المسلحة.

ونقل مراسل « صحراء ميديا » عن مصادر محلية قولها إن الهجوم استهدف مبنى السفارة ومبنى المعهد الفرنسي التابع لها، بالإضافة إلى مقر الجيش.

وأوضحت ذات المصادر أن الهجوم حتى الآن أسفر عن مقتل عنصر من الدرك، مؤكدة أنه بدأ عند حوالي الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة، وما يزال مستمراً حتى الآن (11:30).

وسمع إطلاق النار ودوي انفجارات في منطقة تقع فيها مباني الوزارة الأولى والسفارة الفرنسية، فيما عم الرعب المدينة.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن عدد المهاجمين خمسة، كانوا يرتدون أقنعة ويحملون حقائب ظهرية، ترجلوا من سيارة وأطلقوا النار في الشارع قبل التوجه نحو السفارة.

وتحدثت مصادر أخرى عن استهداف المسلحين لبوابة مقر هيئة أركان القوات المسلحة، ووقع انفجار قرب مقر الهيئة، فيما تصاعدت أعمدة الدخان من مقر الهيئة.

في غضون ذلك وصف سفير فرنسا في منطقة الساحل جان مارك شاتنييه الهجوم بـ « الإرهابي »، وقال السفير في تغريدة: « نتضامن مع الزملاء والأصدقاء من بوركينا فاسو »، وأضاف أنه ينصح بتجنب وسط المدينة.

كما أعلنت السفارة الفرنسية أن هجمات استهدفت مبناها والمعهد الفرنسي، وكتبت السفارة في رسالة مقتضبة على صفحتها على موقع « فيس بوك » قبيل الساعة 11 ت غ: « هجوم جار على سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي. ابقوا في أماكنكم ».

وسبق أن شهدت واغادوغو عدة هجمات مسلحة خلال السنوات الأخيرة، تبنتها جماعات إسلامية مسلحة تنشط في منطقة الساحل الأفريقي.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة