أخبارافريقياالساحل

بوركينافاسو.. 100 معتقل و 7 قتلى شرقي البلاد

أعلن قائد  أركان الجيوش في بوركينافاسو الجنرال مواز مينينغو أن عملية الصاعقة التي انطلقت شهر مارس الماضي ضد الجماعات المسلحة شرقي البلاد، أسفرت عن عدد من القتلى في صفوف الجماعات المسلحة، دون أن يكشف عم عدد القتلى، لكنه أكد اعتقال مائة مسلح.

وأكد مينينغو  أن “100 مسلح تم اعتقالهم خلال العملية، فيما لقي سبعة جنود من الجيش مصرعهم ،وجُرح تسعة آخرون خلال العملية التي استمرت شهرا.

وقال الجنرال البوركينابي إن العملية مكنت من استعادة سلطة الدولة على مناطف في الجزء الشرقي من البلاد، حيث يتعرض الناس للتهديد اليومي،  جراء انشطة الجماعات المسلحة.

وأشار قائد الأركان إلى أن عملية الصاعقة مكنت من إعادة فتح أكثر من 100 مدرسة، من أصل 200 مدرسة كانت مغلقة في المناطق الشرقية من البلاد.

وكان رئيس البلاد روك مارك كريستيان كابوري أعلن مطلع العام الجاري حالة الطوارئ في عدة مدن بالبلاد جراء الهجمات المتزايدة للجماعات المسلحة النشطة في منطقة الساحل، والتي تمكنت خلال الفترة الأخيرة من ضرب عدة أهداف داخل الأراضي البوركينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى