مجتمع

بورندي: المعارضة تنسحب من محادثات السلام

أعلنت  المعارضة  البورندية  اليوم الاثنين مقاطعتها محادثات السلام مع الحكومة  احتجاجا على مقتل زعيم معارض أول من أمس الاحد

وأكد المتحدث باسم الرئاسة جيرفايس اباييهو لرويترز “أن بعض جماعات المعارضة وجماعات المجتمع المدني بدأت الانسحاب من المحادثات يوم الأحد ثم انسحبت البقية يوم الاثنين احتجاجا على اغتيال فيروزي”

من جهتها أعلنت المعارضة  أنها لن تعود إلى الحوارحتى  تسمح الحكومة بالاحتجاجات السلمية ،و توقف  قتل الشرطة للمتظاهرين، بالإضافة إلى الإفراج عن المحتجين المعتقلين.

 وكانت الأمم المتحدة قد دعت إلى حوار بين إلى حوار بين  المعارضة  والسلطة لإنهاء الاحتجاجات وأعمال العنف المستمرة منذ شهر في البلاد، منددة فى الوقت ذاته باغتيال مسلحين مجهولين المعارض زيدي فيروزي زعيم حزب الاتحاد من أجل السلام والتنمية .

وقالت جماعات حقوقية إن 20 شخصا على الأقل قتلوا منذ اندلعت الاحتجاجات في 26 ابريل نيسان بعد يوم من إعلان الرئيس بيير نكورونزيزا أنه سيسعى للترشح لولاية رئاسية ثالثة.

وأثارت الاحتجاجات أكبر أزمة سياسية في بوروندي منذ نهاية الحرب الأهلية التي اندلعت على أسس عرقية عام 2005. ويخشى دبلوماسيون أن يؤدي استمرار الأزمة بلا حل إلى موجة أخرى من العنف بين الهوتو والتوتسي.
 
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة