مجتمع

بوساطة تشادية.. هدنة بين نيجيريا وبوكو حرام

أعلنت نيجيريا اليوم الجمعة أنها توصلت إلى اتفاق مع جماعة “بوكو حرام”، يقضي بوقف إطلاق النار، فيما يبقى الغموض ساريا حول الإفراج عن أكثر من 200 فتاة خطفتهن الحركة المتشددة في منتصف إبريل الماضي.
 
وقال رئيس هيئة الأركان الجوية في الجيش اليكس باديه، إنه “تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة الفدرالية في نيجيريا وجماعة أهل السنة للدعوة والجهاد (بوكو حرام)”.
 
وأضاف: “أصدرت تعليمات لقادة أفواج الجيش للتأكد من تطبيق ذلك ميدانيا”، علما أن النزاع أسفر عن مقتل الآلاف في خمس سنوات.
 
وفي موازاة هذا الإعلان، أكد حسن توكور المساعد الشخصي للرئيس جوناثان غودلاك لـ”فرانس برس” التوصل إلى اتفاق لإنهاء المعارك في ختام محادثات والإفراج عن 219 فتاة خطفن في إبريل 2014.
 
وتابع “لقد وافقوا على الإفراج عن فتيات شيبوك” في إشارة إلى 219 فتاة خطفتهن بوكو حرام من المدرسة في 14 إبريل الماضي في شمال شرق نيجيريا.
 
غير أن المتحدث باسم أجهزة الأمن النيجيرية أكد اليوم الجمعة عدم التوصل إلى أي اتفاق مع بوكو حرام للإفراج عن الفتيات.
 
وصرح المسؤول عن المركز الوطني للمعلومات مايك عمري “كلا، لم يتم الاتفاق على هذه الناحية بعد لكننا نقترب من ذلك تدريجيا”.
 
وأكد حسن توكور المساعد الشخصي للرئيس النيجيري، أنه مثل الحكومة خلال اجتماعين مع بوكو حرام في تشاد بوساطة من الرئيس التشادي ادريس ديبي.
 
ورفضت نجامينا التعليق على عقد مفاوضات على أراضيها لكن مصدرا أمنيا تشاديا أكد لفرانس برس مشاركته في محادثات مماثلة.
 
وأضاف المصدر انه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار والإفراج عن 27 رهينة من بينهم 10 صينيين اختطفوا في شمال الكاميرون في وقت سابق هذا العام.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة