مجتمع

بيان من الخارجية الفرنسية بخصوص اعتقال “بيرام”

أعلنت فرنسا في تصريح صادر عن وزارة خارجيتها، أنها تتابع بعناية قضية اعتقال الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، رئيس مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية “إيرا”، وعدد من رفاقه بمدينة روصو، جنوبي موريتانيا.

وقالت الخارجية الفرنسية في تصريح مقتضب نشرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم الأحد: “تتابع فرنسا بعناية حالة السيد بيرم ولد الداه عبيدي والمناضلين في (مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية)”.

وأضافت: “نحن وشركاؤنا في الاتحاد الأوروبي نحافظ على الحوار الدائم مع السلطات الموريتانية وهذه المنظمة”.

وقالت الخارجية إنها تشجع موريتانيا على “مواصلة الجهود في مجال مكافحة جميع أشكال الرق المعاصرة، وفقا لالتزاماتها الدولية والتدابير التي تم اتخاذها على الصعيد الوطني”.

وأعلنت الخارجية الفرنسية تمسك بلادها بما أسمته “حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتظاهر السلمي، واحترام الحق في الدفاع عن المتهمين وفي المحاكمة العادلة، التي يكفلها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي صدّقت عليه موريتانيا”.

ويأتي تصريح الخارجية الفرنسية في الوقت الذي تستعد السلطات القضائية الموريتانية لمحاكمة ولد اعبيدي ورفاقه يوم الأربعاء المقبل بتهمة تشكيل والانخراط في منظمة غير مرخصة وزعزعة الأمن وتحريض قوات الأمن وتهم عديدة أخرى.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة