اقتصاد

تازيازت موريتانيا تفتح أبوابها أمام والي إنشيري

عبر والي إنشيري آمادو صمبا، عن انبهاره بمستوى اهتمام شركة تازيازت موريتانيا المحدود بالعاملين فيها على مستوى الصحة والسلامة والظروف المعيشية.
وقال الوالي في ختام جولة في المنجم رفقة وفد رسمي من الإدارة الجهوية والمحلية، إن الزيارة “كانت فرصة لرؤية هذا المشروع العملاق الذي يخلق وظائف مباشرة وغير مباشرة لآلاف الموريتانيين، وفضلا عن ذلك، يضطلع هذا المشروع بدور هام في التنمية الاقتصادية لبلادنا”.
وأضاف الوالي: “إن أكثر شيء بهرني هو الأهمية التي توليها الشركة لموظفيها على مستوى الصحة والسلامة والظروف المعيشية”.
وامتدح الوالي الخطة التي تعتمدها الشركة لمرتنة الكفاءات الوطنية، مشيراً إلى أن “الموارد البشرية تمثل المؤهلات الحقيقية المستقبلية لبلادنا”، مؤكداً أنه “إذا قامت شركات أخرى من نوع تازيازت بالاستثمار في موريتانيا، فسنشاهد تنمية اقتصادية واجتماعية مهمة في المستقبل القريب”، على حد تعبيره.
وقالت الشركة التي تستغل مناجم الذهب في موريتانيا إن الوفد تلقى معلومات وافية حول مختلف النشاطات والأعمال التي تقوم بها إدارة تازيازت موريتانيا المحدودة لتأمين صحة وسلامة الموظفين وحماية البيئة ومساعدة المجموعات السكنية القريبة من تازيازت.
وقالت الشركة خلال عرضها لمشروع مرتنة تازيازت إن الموريتانيين يمثلون نسبة 87 في المائة من عمالها، بينهم مشرفون ومديرون ورؤساء قطاعات.
واستعرضت الشركة جملة من الأرقام خاصة فيما يتعلق بحجم الاستثمار في منطقة تازيازت الذي قالت إنه ارتفع بنسبة 92 في المائة من 2010 إلى 2014، موضحة أنه وصل إلى 400 مليون أوقية خلال هذه الفترة.
وأشارت في السياق ذاته إلى أنه أنفقت 30.7 مليار أوقية (أي ما يعادل 105 ملايين دولار) في صفقات لصالح مؤسسات موريتانية.
كما أنفقت أكثر من 11.8 مليار أوقية على 146 مؤسسة محلية خلال الفصل الأول وحده من 2015، أي ما بين يناير ومارس من العام الجاري.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة