مجتمع

تبرئة متهمين بحرق سجن شمال موريتانيا

أصدرت الغرفة الجنائية بمحكمة ولاية تيرس زمور حكما بتبرئة المتهمين الثلاثة في حادثة حريق سجن ازويرات الذي توفي فيه أربعة أشخاص متأثرين بحروقهم من أصل 9 أشخاص أصيبوا بحروق متفاوتة الخطورة.
 
وبرأت المحكمة خلال جلسة عقدتها أمس الخميس بمدينة ازويرات، المتهمين بسبب ما قالت إنه عدم توفر أدلة تدينهم حسب ما ورد في الحكم.
 
وأثار الحكم استياء واسعا في صفوف أهالي الضحايا حيث قال أقارب وذوو الضحايا إنه “مخيب للآمال” واعتبروا أنه يمثل “مهزلة”
 
وقالت اعويشه بنت فكناش وهي شقيقة أحد الضحايا إنها استنتجت من الحادثة أن من “أراد القصاص عليه أن يأخذه بنفسه”؛ لأن الدولة من وجهة نظرها “غير موجودة”.
 
واستغربت منت فكناش في حديث لمراسل صحراء ميديا “أن تبرأ المحكمة من ارتكب ما سمتها بـ”الجريمة البشعة” فيما تحكم على شاب لم يحرق سوى غطاء أو قطعة إسفنج بالحبس 5 سنوات دون أن يكون تسبب في خسائر أو خلف ضحايا. وفق تعبيرها
 
وأنكر المتهمون محمد الأمين ولد نبغوه وإخليهن ولد الجكني ومولاي ولد عبدات خلال استنطاقهم التهمة الموجهة لهم والمتمثلة في القتل غيلة وإشعال النيران في مباني سكنية والتسبب في حروق وعاهات نتيجة ذلك الاشتعال.
 
وعرض الادعاء تسجيلات صوتية لأحد ضحايا الحريق يعترف فيها بمسؤولية المتهمين الثلاثة عن الحريق الذي نشب في إحدى غرف السجن منتصف شهر مارس من السنة الماضية.
 
كما عرضت النيابة خلال مرافعة لها أدلة قالت إنها تدين المتهمين؛ مطالبة بإنزال حكم الإعدام في حقهم لما “اقترفوه من جرم” في حق زملائهم وهو ما رفضه محامي المتهمين الذي أكد أن التسجيل الصوتي لا يمكن أن يرقى ليكون دليلا.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة