مجتمع

تجمع الصحافة الموريتانية يستنكر استدعاء السلطة العليا للصحافة إذاعة نواكشوط

تجمع الصحافة الموريتانية يستنكر استدعاء السلطة العليا للصحافة إذاعة نواكشوط
عبر تجمع الصحافة الموريتانية عن استغرابه لاستدعاء السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) لإدارة إذاعة نواكشوط الحرة، واستجوابها بشأن تغطية الإذاعة للحرب في شمال مالي وأزمة اختطاف الرهائن في مصنع عين اميناس بالجزائر.
وأبدى التجمع؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، عن قلقه مما وصفه بتزايد لجوء السلطة العليا للصحافة الى استدعاء الصحفيين ومسؤولي المؤسسات الإعلامية المستقلة للتدخل في تغطيتهم للأحداث ومحاولة فرض خط تحريري عليهم ووضع خطوط حمراء أمامهم تحد من حريتهم في أداء مهنتهم الإعلامية بحياد ومهنية؛ بحسب تعبيره..
وطالب التجمع؛ الذي يضم المؤسسات الصحفية المستقلة، السلطة العليا ب”التوقف عن أسلوب استدعاء الصحفيين للتقييد على حرية التعبير والصحافة”.
وكانت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية قد استدعت إدارة إذاعة صحراء ميديا، الشهر الماضي، على خلفية بث الإذاعة لمقتطفات من شريط تحدث فيه مختار بلمختار المعروف ببلعور حول تشكيل كتيبة “الموقعون بالدماء”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة