أخبار

تحطم طائرة روسية بسيناء.. داعش تتبنى ومصر تستبعد

استيقظ المصريون والروس فجر اليوم السبت على فاجعة سقوط طائرة روسية من طراز آرباص على متنها 224 شخصاً قرب مدينة العريش (شمال سيناء)، بعد عشرين دقيقة فقط من إقلاعها من مطار مدينة شرم الشيخ الدولي (جنوب سيناء).
 
ومثّل الحادث تحدياً للسلطات المصرية التي تحرص على عدم وجود ما يؤثّر في العلاقات المتنامية بين القاهرة وموسكو، لاسيما على صعيد توافد السياح الروس، المورد الرئيسي للسياحة الوافدة إلى المنتجعات المصرية.
 
واستبعدت أجهزة الأمن المصرية بشدة “فرضية إسقاط الطائرة عمداً بعمل إرهابي” وتحدثت عن “عطل فني” تسبب في الكارثة التي راح ضحيتها جميع الركاب؛ فيما قدمت الرئاسة المصرية تعازيها في ضحايا الحادث، وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غداً الأحد يوم حداد عام، وأوفد بعثة برئاسة وزير النقل الروسي إلى القاهرة لمتابعة التحقيقات.
 
لكن “ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أعلنت بعد الظهر في بيان على موقعها على “تويتر” مسؤوليتها عن “إسقاط” الطائرة؛ وقالت إنها تمكنت من “إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء” وأن هذا يأتي رداً على التدخل الروسي في سورية.
 
وقال البيان: “تمكن جنود الخلافة من إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء”، مضيفاً: “لتعلموا أيها الروس ومن حالفكم أن لا أمان لكم في أراضي المسلمين ولا أجوائهم وأن قتل العشرات على أرض الشام بقصف طائراتكم سيجر عليكم الويلات”.

وكانت الطائرة، المملوكة لشركة طيران “كوليمافيا” ومقرها غرب سيبيريا، أقلعت من مطار شرم الشيخ عند الساعة 5:50 فجراً وعلى متنها 217 راكباً بينهم 17 طفلاً، إضافة إلى 7 أفراد هم طاقم الطائرة، في طريقها إلى مدينة بطرسبرغ الروسية، قبل أن يتم فقد الاتصال بطاقمها بعد ذلك بأقل من نصف ساعة.
 
وأعلنت الوزارة في بيان أن سلاح الطيران المصري عثر على حطام الطائرة في منطقة الحسنة الجبلية، جنوب مدينة العريش (شمال سيناء)، وعلى الفور أسرعت فرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث حيث لم يتم العثور على ناجين.
 
وبينما ساد الغموض سبب سقوط الطائرة، استبعدت مصادر أمنية فرضية “العمل الإرهابي”، وأوضحت المصادر أن عملية إسقاط طائرة ركاب “تحتاج إلى تقنيات حديثة لا تتوافر لدى الجماعات المسلحة التي تتمركز في شمال سيناء”.
 
ورجّحت نفس المصادر “حصول عطل فني في الطائرة”؛ غير أن رئيس الشركة المصرية للمطارات عادل محجوب أكد أن الطائرة الروسية “تم فحصها فنياً قبل إقلاعها من مطار شرم الشيخ وتبينت صلاحيتها للطيران”، مشيراً إلى أن الشركة المصرية للمطارات أرسلت وفداً فنياً إلى شرم الشيخ للمشاركة في تجميع كل بيانات الطائرة وما تعرضت له من عمليات فحص فني والحصول على صلاحية الطيران خلال وجودها بمطار شرم الشيخ.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة