أخبار

تحطم طائرة مصرية على متنها 66 راكبا

أعلن مسؤولون بالطيران المصري اليوم الخميس  أن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران تحطمت وعلى متنها 66 شخصا قادمة من باريس إلى القاهرة، وأكدت فرنسا أيضا سقوط الطائرة المصرية فوق البحر الأبيض المتوسط وفتحت تحقيقا في الحادث.
 
من جانبها أكدت شركة مصر للطيران في بيان أن الطائرة التابعة لها اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة و3 أفراد أمن وطفل ورضيعان.
 
وقال وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس إن طائرة مصر للطيران قامت “بانحراف مفاجئ” في الجو وهوت قبل أن تختفي من على شاشات الرادار
 
وقال إن عملية البحث التي بدأتها السلطات اليونانية في المنطقة جنوبي جزيرة كارباثوس لم تسفر عن شيء بعد.
وأعلن مصدر من الملاحة المدنية اليونانية أن الطائرة المصرية تحطمت قبالة سواحل جزيرة كارباثوس في جنوب شرق بحر إيجيه، “بينما كانت في المجال الجوي المصري”. وتوجهت قطع بحرية وجوية مصرية وفرنسية ويونانية للبحث عن الطائرة.
 
وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية “اختفت الطائرة من شاشات الرادار اليونانية قرابة الساعة 00,29 ت غ، بينما كانت في المجال الجوي المصري وتحطمت على بعد 130 ميلا تقريبا من جزيرة كارباثوس” التي تقع بين جزيرتي رودوس وكريت.
 
وعقد مجلس الأمن القومي المصري اجتماعاً برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وناقش أزمة اختفاء الطائرة.
 
وقرر مجلس الأمن القومي مواصلة جهود البحث من خلال الطائرات والقطع البحرية المصرية، والعمل على كشف ملابسات اختفاء الطائرة في أسرع وقت بالتعاون مع فرنسا واليونان.
 
كما قرر المجلس قيام الحكومة بتقديم كافة أوجه المساعدة لعائلات ركاب وأفراد طاقم الطائرة المصرية. كما وجه المجلس مركز أزمات مصر للطيران بمتابعة تطورات الموقف والاعلان عما يستجد من معلومات.
 
ورجح مسؤول مصري تحطم الطائرة المفقودة في البحر المتوسط، مؤكدا أن آخر اتصال سجل مع الطائرة المنكوبة كان قبل اختفائها بـ 10 دقائق.
 
وحسب مسؤول يوناني فإن قائد الطائرة المصرية لم يبلغ المراقبين الجويين في اليونان بأي مشكلة، مؤكدا أن الطائرة اختفت بعد دقيقتين من مغادرة أجواء اليونان.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة