مجتمع

تخليد ذكرى عيد استقلال المغرب بالمركز المغربي بنواكشوط

خلدت السفارة المغربية بنواكشوط، أمس الثلاثاء، الذكرى التاسعة والخمسين لعيد استقلال المملكة المغربية، وهي المناسبة التي تأتى قبل يوم واحد من تاريخ عودة الملك محمد الخامس من المنفى إلى أرض المغرب.

تنظيم حفل السفارة المغربية شكل مناسبة لمحمد بنمبارك، مستشار اول بالسفارة المغربية بنواكشوط، لإلقاء كلمة أشاد فيها بأهمية العيد الوطني للمملكة المغربية التي تبعث على الفخر والاعتزاز، خاصة وأنها توجت بعودة الملك محمد الخامس إلى المملكة لاعتلاء العرش.

وأضاف بنمبارك أن “هذه الأعياد المجيدة تعد بحق مناسبات متجددة يستحضر فيها المغاربة ذكريات وطنية غالية يزخر بها تاريخ المغرب المعاصر، وتستدعي الوقوف عندها بكل إجلال وإكبار وفخر واعتزاز”.

وأشار بنمبارك إلى أن “المغرب رغم كل ما عاناه من ظلم وتطويق وحصار واستبداد، كان سباقا لدعم ومساندة الشعوب الجارة والشقيقة والصديقة، إيمانا منه بأن هذه الشعوب تخوض معركة واحدة ضد الاستعمار الغاشم”.

حفل السفارة المغربية  تخللته العيد من الفقرات كان أبرزها عرض شريط وثائقي يتناول مراحل استقلال المغرب وعدة شهادات من دكاترة وباحثين موريتانيين من أبرزهم الدكتور يحيى ولد البراء، الأستاذ بجامعة نواكشوط، والدكتور أحمد ولد حبيب الله، أستاذ الأدب والحضارة ورئيس وحدة “المنارة” للدراسات والتحقيق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة نواكشوط، بالإضافة إلى شهادة من الدكتور محمذن بن المحبوبي، رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية.

الحفل شهد كذلك وقفات شعرية وجولة في معارض لصور العائلة المالكة في المغرب.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة