الساحل

تراجع كبير لأعداد المصابين الجدد بـ”إيبولا”

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، إن عدد حالات الغصابة بفيروس إيبولا الجديدة المؤكدة بلغ إجمالا 99 حالة في الأسبوع المنصرم؛ وهذا أول رقم أسبوعي أدنى من المائة منذ يونيو 2014.
 
وقالت منظمة الصحة “انتقلت الآن طريقة التعامل مع وباء مرض فيروس إيبولا إلى مرحلة ثانية مع تحول التركيز من إبطاء انتشار الوباء إلى القضاء عليه”.
 
وأضافت “من أجل تحقيق هذا الهدف بأسرع ما يمكن تحولت الجهود من الإسراع في بناء البنية التحتية إلى ضمان الاستخدام الأمثل للقدرة على رصد الحالات والتعامل معها وسلامة الدفن وتوعية المجتمع.”
 
وأودى فيروس الإيبولا بحياة 8810 أشخاص من بين 22092 مصابا كلهم تقريبا في سيراليون وليبيريا وغينيا.
 
وانخفض عدد الإصابات والوفيات سريعا في ليبيريا وسيراليون في الأسابيع القليلة الماضية حيث سجلت 20 وفاة في ليبيريا خلال 21 يوما حتى 25 يناير كانون الثاني.
 
لكن غينيا أوردت تقارير عن 30 حالة إصابة مؤكدة في الأسبوع الأخير بزيادة عن الأسبوع السابق الذي شهد 20 حالة.
 
ومن شأن عودة انتشار الفيروس في غينيا -التي بدأ فيها التفشي الأخير- أن يهدد هدف الرئيس ألفا كوندي بالقضاء على الإيبولا في البلاد بحلول أوائل مارس آذار.
 
ويقول خبراء إن تعقب جميع من كانوا على اتصال وثيق بمرضى الإيبولا أمر شديد الأهمية للقضاء على المرض.
 
وتشهد منطقة فوركارياه في غينيا بالقرب من الحدود مع سيراليون أشرس انتقال للمرض في البلاد.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة