أخبار

ترانيم شعبية تطلق النسخة الثالثة من ليالي المديح النبوي

أطلق مركز ترانيم للفنون الشعبية ليلة البارحة النسخة الثالثة من ” ليالي المدح” بفضاء التنوع البيئي والثقافي، المقابل للمتحف الوطني تزامنا مع ذكرى غزوة بدر الكبرى.

ويعد هذا النشاط بحسب القائمين عليه أول مهرجان متخصص من نوعه في العاصمة نواكشوط؛ ويدوم في الفترة ما بين 22 و 24 يونيو 2016 الموافق  17 و 18 و19 رمضان 1436، بالتعاون مع جمعية التنوع البيئي والثقافي، وبرعاية من وزارة الثقافة الموريتانية.

ويسعى المهرجان إلى تأسيس فضاء ثقافي وتثقيفي متنوع يجمع الجمهور الموريتاني بكافة فئاته حول روح المحبة والأخوة والتراحم على هدي سيرة محمد صلى الله عليه وسلم.

 ويقول منظمو  “ليالي المدح”  إنها تهدف إلى إحياء موروث ثقافي أصبح مهددا بالاندثار نظرا لانعدام التظاهرات المتخصصة وغياب آليات التشجيع والتكوين والتجديد في هذا اللون الذي يكاد يميز موريتانيا ثقافيا،
 
ويقدم المهرجان فى نسخته الثالثة سهرات بمشاركة أزيد من ثلاثين مداحا، موزعين على جيلين مختلفين عبر لقاء بين المدرسة القديمة في المدح والمدرسة الأكثر حداثة، بالإضافة إلى تنظيم مسابقة كل مساء مفتوحة أمام الجمهور من أجل تعميق صلة الجمهور والأجيال الجديدة بتاريخ وثقافة فن المدح.

وكان المركز قد أسبق الليالي بتنظيم ندوة فكرية مفتوحة قبل المهرجان، الاثنين الماضي بقاعة المتحف الوطني تعرضت لتاريخ المدح في ولاية لعصابة من خلال نموذج المداح الراحل محمد ولد محمد العبد، الملقب “لحرير”.
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة