مجتمع

ترشح “صباحي” في مصر يحول دون زيارة “يوسف” لموريتانيا

قال مدير مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية سيد فؤاد، إن أسباباً سياسية هي التي منعت المخرج المصري المعروف خالد يوسف، من المشاركة في احتفاليات المركز الثقافي المصري في موريتانيا، بمرور خمسين عاماً على تأسيسه.

وقال سيد فؤاد في اتصال مع صحراء ميديا، إن المخرج خالد يوسف عضو في المجلس الوطني لحزب الكرامة، وناشط سياسي كبير، “وقد بدأ حزب الكرامة منذ أيام في مداولات من أجل ترشيح رئيسه، حمدين صباحي، للانتخابات الرئاسية المقبلة”، وهو ما تم بالفعل مساء أمس.

وأكد أن المخرج المعروف “كان يتطلع لزيارة موريتانيا، ولكنه لم يتمكن من ذلك في اللحظات الأخيرة، نتيجة للأوضاع التي يمر بها حزب الكرامة، وفق تعبيره.

وكان عدد من الناشطين الشباب، قد نددوا بزيارة يوسف لموريتانيا، مبررين ذلك بموقفه السياسي الموالي للسلطة القائمة في مصر، ودفاعه عن وزير الدفاع عبد الفتاح السياسي، وأكد بعض الناشطين نيتهم الاحتجاج لرفض زيارته.

ويعتبر يوسف (50 عاما)، من أكثر المخرجين المصريين شهرة في الوقت الحالي، ويعتبر “وريث” المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين، الذي اشترك معه في عدد من أعماله، وكان من أبرزها آخر أفلامه “هي فوضى”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة