أخبار

تركيا: استفتاء شعبي يوسع سلطات إردوغان

 كشفت نتائج جزئية نشرتها وسائل إعلام تركية مساء اليوم الأحد تقدم مؤيدي توسيع سلطات الرئيس التركي في الاستفتاء الذي أجري اليوم.

وقالت وسائل الإعلام التركية إنه بعد فرز بطاقات التصويت في 60 بالمئة من مكاتب الاقتراع، تقدم مؤيدو توسيع صلاحيات اردوغان بنسبة 56,2 بالمئة ، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية عن اللجنة الانتخابية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن الاستفتاء حول توسيع صلاحياته الرئاسية هو تصويت من أجل مستقبل تركيا، مضيفا بعدما أدلى بصوته في الشطر الآسيوي من اسطنبول “ستتقدم أمتنا إن شاء الله هنا وفي الخارج نحو المستقبل هذا المساء بقيامها بالخيار المنتظر”.

وفي أول تعليق للمعارضة على نتائج الاستفتاء اتهم أبرز حزبين معارضين في تركيا السلطات التركية ب”التلاعب” بنتائج الاستفتاء حول توسيع سلطات الرئيس رجب اردوغان الذي أظهرت نتائجه شبه النهائية غير الرسمية فوز مؤيدي توسيع سلطات الرئيس.

وأعلن اردال اكسونجر الامين العام المساعد لحزب الشعب الجمهوري المعارض (ديموقراطي اشتراكي) أنه سيطعن بنتائج نحو 37% من صناديق الاقتراع، مضيفا أنه يمكن أن يرتفع هذا الرقم إلى 60%، حسب ما نقلت عنه وسائل إعلام تركية.

من جهته قال حزب الشعوب الديموقراطي المعارض عبر تغريدة انه سيطعن في صحة البطاقات في “ثلثي” صناديق الاقتراع، مضيفا “المعطيات التي تصلنا تفيد بان تلاعبا قد حصل يوازي ثلاث او اربع نقاط مئوية”.

ويندد الحزبان المعارضان بقرار المجلس الانتخابي احتساب البطاقات غير المختومة التي استخدمت خلال الاستفتاء، واعتبرا هذا الامر “خرقا” للقواعد المرعية الاجراء.

وكان عشرات الملايين الأتراك دعو للإدلاء بأصواتهم في أنحاء البلاد، خلال استفتاء شعبي حول توسيع سلطات رئيس الجمهورية وخصوصا إلغاء منصب رئيس الحكومة لصالح رئيس تتركز بين يديه صلاحيات واسعة. 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة