افريقيا

دونالد ترامب يثير غضب الأفارقة.. وماكي صال مصدوم

 

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غضب الأفارقة عندما نقلت وسائل الإعلام تصريحات نسبت إليه، يهاجم فيها دولاً أفريقية عدة وهايتي واصفا إياها بأنها “حثالة”.

وفي أول رد فعل من رئيس أفريقي حيال تصريحات ترامب، قال الرئيس السنغالي ماكي صال إنه مصدوم من هذه التصريحات التي هي محل إدانة ورفض شديدين.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت أن الملياردير الجمهوري استقبل في مكتبه عددا من أعضاء مجلس الشيوخ للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي، في المقابل سيسمح الاتفاق بتجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكرها أن ترامب سأل خلال المناقشات: “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من حثالة الدول إلى هذا البلد؟”.

ولمح الرئيس الأميركي اليوم الجمعة إلى أنه لم يستخدم العبارات المسيئة التي أثارت غضب الأمم المتحدة ودفعتها إلى وصف كلامه بأنه “عنصري”؛ وكتب ترامب أن “اللهجة التي استخدمتها في الاجتماع كانت قاسية لكنني لم أستخدم هذه الكلمات”.

وقال ماكي صال في تعليق على موقع تويتر: “أنا مصدوم من تصريحات الرئيس ترامب بخصوص هايتي وأفريقيا، إني أرفضها بشدة وأدينها بقوة، أفريقيا والعرق الأسود يستحقون احترام وتقدير الجميع”.

في غضون ذلك استدعت السلطات السنغالية السفير الأمريكي في دكار وأبلغته احتجاج دكار على تصريحات ترامب التي وصغتها بالمرفوضة.

من جانبها قالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي لفرانس برس “هذا ليس جارحا فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الأصول الأفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك”، وأضافت “إنه جارح أكثر بالنظر إلى الحقيقة التاريخية لعدد الأفارقة الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة كرقيق”.

وغردت وزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فنسون-مواتو أن تصريحات ترامب شكلت “ضربة موجعة” للعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والدول الأفريقية.

وأعلنت بوتسوانا الجمعة أنها استدعت السفير الأميركي لديها لتعرب عن “استيائها” إزاء التصريحات “العنصرية” التي نسبت إلى ترامب، وقالت الخارجية في بيان “نعتبر أن تصريحات الرئيس الأميركي الحالي غير مسؤولة وعنصرية إلى حد بعيد”.

من جانبه أكدت حكومة هايتي في بيان الجمعة أنها “تدين بشدة هذه التصريحات المشينة (…) وغير المقبولة لأنها تعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما”.

واعتبرت أنها “غير منسجمة مع العلاقات المتعددة التي نسجها تاريخ طويل من الصداقة والتعايش يوحد الشعبين فيأاقدم ديموقراطيتين” في القارة الأميركية.

من جهته، قال المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة روبرت كولفيل خلال مؤتمر صحافي في جنيف “إذا تأكد ذلك، فإنها تعليقات صادمة ومعيبة من جانب رئيس الولايات المتحدة. آسف، ولكن لا كلمة اخرى (لوصف ما قاله ترامب) سوى (عنصرية)”.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة