الساحل

تظاهرات في شمال مالي للمطالبة بانفصال إقليم أزواد

تظاهرات في شمال مالي للمطالبة بانفصال إقليم أزواد
تظاهر العشرات من سكان إن سنانن واغزراغن وتجيريت الخميس والجمعة وجابوا الشوارع في مسيرات حاشدة شارك فيها جمع غفير من النساء والاطفال والشيوخ، وهم يحملون اعلام الحركة الوطنية لتحرير أزواد ويدعون الى استقلال إقليم أزواد.
وعبر المتظاهرون عن عدم موافقتهم على العودة إلى التبعية لباماكو، مشيرين إلى أن الدولة المالية قتلت رجالهم وشردت نسائهم وشيوخهم.
 وتزامنت تلك المظاهرات مع ملتقى لشيوخ قبائل اقليم ازواغ والاتا وذلك من اجل إيجاد اتفاق على كيفية تسيير المنطقة والعمل مع الحركة الوطنية وإنشاء ادارت اقليمية تتعامل مع الحركة الوطنية لتحرير ازواد. 
وعبر الأهالي عن تأهبهم للرحيل عن مناطقهم قبل وصول الجيش المالي، منبهين إلى أنه سيجلب معه سوى “التصفيات العرقية والنهب والسلب”، وأنهم لا يثقون الا في الحركات التي هي من ابناء جلدتهم، رافضين التعايش مع الجيش المالي ما لم تكن هناك اتفاقية دولية تضمن سلامتهم وحقوقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق