مجتمع

تظاهرتان أمام الرئاسة للأساتذة المحولين وتجمع “كواس حامل شهادة”

تظاهرتان أمام الرئاسة للأساتذة المحولين وتجمع
نظمت مجموعة من أساتذة التعليم الثانوي في موريتانيا، ترفض قرار تحويلها وتصفه بالتعسفي، وقفة احتجاجية صباح اليوم أمام مبنى الرئاسة في العاصمة نواكشوط.
وقال محمد عبد الله ولد الإمام؛ أحد الأساتذة المحتجين لصحراء ميديا، إنهم ماضون في اعتصامهم في مباني وزارة الدولة للتهذيب حتى ترجع عن قرار تحويلهم الذي وصفه بالجائر.
ووجه ولد الإمام نداء إلى الرأي العام للمساعدة في إنهاء معاناتهم التي مرت عليها ثلاثة أشهر حتى الآن.
كما قام “تجمع كواس حامل شهادة” باستئناف أنشطته الاحتجاجية، صباح اليوم، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام الرئاسة، حيث سلم مناضلوه عريضة مطلبية لضابط مداومة الحرس الرئاسي موجهة للرئيس محمد ولد عبد العزيز.
وشدد التجمع؛ في العريضة المطلبية التي توصلت بها صحراء ميديا، على ضرورة تشكيل لجنة متابعة وتحقيق في الشهادات الموجودة في مختلف هياكل الدولة، مؤكدا أن ما وصفها بظاهرة تزوير الشهادات “باتت تؤرق الجميع ويجب التعامل معها بصرامة”,
واستنكر عدم تفعيل النصوص القانونية التي تمنع الازدواج الوظيفي، وتجديد عقود العمل مع المتقاعدين بدل تكوين الشباب من حملة الشهادات ودمجهم.
وطالب بتعميم الاكتتاب ليشمل المؤسسات العمومية، مشددا ضرورة التساوي في الفرص، في حين عبر عن تثمينه لخلق فرص للتدريب، “وهي فرصة من شأنها تحسين الخبرة والكفاءة من خلال منتدي الأوائل”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة