مجتمع

تغيير القاعة بسبب زيادة عدد الأعضاء المشاركين بالحوار

اضطر منظمو حوار الأغلبية والمعارضة في موريتانيا على تغيير القاعة التي كانت مخصصة لاستضافة الجلسة الأولى من الحوار لعدم   استيعابها لأعداد المتحاورين التي بلغت 33 شخصا، أي 11 مشاركا عن كل كتلة من الكتل الثلاث.
 
وقال مصدر في لجنة تنظيم الحوار لصحراء ميديا إن القاعة التي كانت مجهزة للحوار لا يمكنها استيعاب العدد الذي كان مقدرا أن يكون 21 شخصا.
 
وكانت الأطراف الثلاثة وهي المنتدى والأغلبية والمعاهدة قررت زيادة عدد مثليها في الحوار لتصل 11 شخصا عن كل كتلة، بعد أن كانت أقرت 7 مفاوضين عن كل كتلة.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق