أخبار

تفاصيل خاصة.. هبوط اضطراري للموريتانية في مراكش

هبطت طائرة تابعة لشركة « الموريتانية للطيران »، فجر اليوم الجمعة، اضطرارياً في مطار مراكش، وذلك بعد عدم تمكنها من الهبوط في مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت مصادر خاصة لـ « صحراء ميديا » إن كثافة الضباب وانعدام الرؤية أرغما الطائرة على التراجع عن محاولة الهبوط في مطار محمد الخامس، والتوجه نحو مطار مراكش، وأضافت المصادر أن الطائرة تنتظر تحسن الأحوال الجوية قبل التوجه نحو مدينة الدار البيضاء.

وأثار هذا الهبوط الاضطراري مخاوف الموريتانيين خاصة وأنه يأتي في ظرفية سيئة تمر بها شركة « الموريتانية للطيران »، وتم تداول أنباء عن تعطل الطائرة لتكون ثالث طائرة تتعطل في غضون أسبوع.

وخلال الأيام الماضية تعطلت طائرتان من طائرات الشركة البالغ عددها أربع طائرات، وحدثت مشاكل كبيرة في جدول رحلات الشركة، وتضرر المئات من المسافرين وأغلبهم موريتانيون من طول الانتظار في المطارات.

وبدأت المشاكل الفنية للشركة عندما تعطلت طائرة بوينغ 737، بسبب احتياجها لعملية صيانة « لم يكشف عن تفاصيلها »، وهي متوقفة منذ فترة في مدرج مطار نواكشوط الدولي.

كما تعطلت طائرة بوينغ 738 (ماكس 8)، بسبب تأخر صيانتها وقضت عدة أيام متوقفة في العاصمة المالية باماكو، وقالت مصادر من داخل الشركة لـ « صحراء ميديا » إنها كانت تحتاج لقطعة غيار تم جلبها على متن رحلة للخطوط الجوية الفرنسية وتم إصلاحها.

وأكدت هذه المصادر أن طائرة بوينغ 738 (ماكس 8) غادرت باماكو أمس عائدة إلى نواكشوط، وتوجهت فجر اليوم إلى برازافيل.

من جهة أخرى تؤكد المصادر أن طائرة بوينغ 738 « لا تعاني من أي مشاكل فنية »، وهي التي كانت في رحلة إلى الدار البيضاء ولم تتمكن من الهبوط بسبب سوء الأحوال الجوية.

بينما ستغادر طائرة « لامبرايير 145 »، اليوم الجمعة، العاصمة نواكشوط متوجهة إلى لاس بالماس فى رحلتها الاعتيادية.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة