مجتمع

تقرير أممي: موريتانيا من ضمن البلدان الإفريقية “الأكثر تضررا” من الكوارث الطبيعية

تقرير أممي: موريتانيا من ضمن البلدان الإفريقية
أكد المكتب الإقليمي الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، أن موريتانيا كانت ضمن دول إفريقية صنفت ب”البلدان الأكثر تضررا من الكوارث الطبيعية خلال العام الجاري.

وأوضح المكتب؛ في تقرير نشر في العاصمة السينغالية دكار، أن سبب الكوارث يعود، في الأساس، إلى فيضانات نتجت عن الأمطار التي تهاطلت بغزارة شديدة؛ بحسب تعبير التقرير.

وقال المصدر إن 377 شخصا لقوا مصرعهم بسبب الفيضانات التي اجتاحت منطقتي غرب إفريقيا وإفريقيا الوسطى، وأن أكثر من مليون ونصف المليون شخصا أصبحوا مشردين.

وأشار التقرير إلى أن جمهورية بنين كانت البلد الأكثر تضررا، تليها نيجيريا، فيما ضمت قائمة البلدان الأكثر تضررا كلا من النيجر و التشاد و بوركينا فاسو و السودان.

وأضاف أنه فضلا عن الخسائر البشرية و المادية المسجلة “أحدثت هذه الكوارث الطبيعية اضطرابات فيما يتعلق بانطلاق السنة الدراسية في العديد من البلدان و نجمت عنها خسائر خصت المنشآت الاجتماعية-الاقتصادية “.

وأوضح نفس المصدر أن المسؤولين الأمميين سجلوا بأن هذه الفيضانات أدت إلى تفاقم الوضع بالنيجر وتشاد؛ “وهما بلدان يواجهان أزمة غذائية خطيرة في حين أدت الأمطار بكل من نيجيريا و الكامرون و النيجر وتشاد إلى انتشار الكوليرا”.

و تم التأكيد على أن “هذه الفيضانات قد تؤدي إلى تفاقم وضع فئة السكان الهشة و يرتقب الخبراء محاصيل ضعيفة في مناطق الفيضانات على غرار تشاد”.

وأشار المكتب الإقليمي التابع للأمم المتحدة إلى أن هنالك تنسيقا فعليا للمساعدة عبر كامل الدول المتضررة، بالتعاون مع السلطات الحكومية والمنظمات غير الحكومية الدولية و الوطنية، مذكرا بالخسائر المسجلة أيضا بكل من مالي و غينيا والتوغو.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة