أخبار

تقرير: تراجع معدل النمو في أفريقيا جنوب الصحراء

توقعت مجموعة البنك الدولي أن يتباطأ معدل النمو الاقتصادي بإفريقيا جنوب الصحراء ليصل إلى 4 في المئة سنة 2015، عوض 4,5 في المئة المسجلة سنة 2014، بسبب انخفاض أسعار النفط على الخصوص.
 
وأشار بيان صادر عن مؤسسة ريتون وودز، نقلا عن أحدث تقرير لأفريكاز بولز، وهي دورية نصف سنوية تحلل التوقعات الاقتصادية لإفريقيا جنوب الصحراء، إلى أن “هذا التراجع يعود أساسا إلى انخفاض أسعار النفط والسلع الأخرى”.
 
ونقل البيان عن نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لإفريقيا، مختار ديوب، قوله، إن “النمو سيتحقق في إفريقيا جنوب الصحراء بالرغم من التحديات الجديدة والعوامل الخارجية السلبية”، لافتا إلى أن هذه التحديات “تصاحبها دائما فرص جديدة”.
 
وأبرز في هذا الصدد أن “نهاية الدورة الكبرى لارتفاع أثمنة السلع الأساسية تمنح في الواقع للقارة الإفريقية فرصة تسريع وتيرة الإصلاحات الهيكلية لتحقيق النمو الاقتصادي الذي يمكنه الحد من الفقر بشكل أكثر فعالية”.
 
ووفقا لتوقعات البنك الدولي، فإن نسبة النمو في سنة 2015 ستكون أقل من 4,4 بالمئة التي تم تحقيقها في إفريقيا على مدى العقدين الماضيين.
 
وسيتم تقديم تقرير (أفريكاز بولز) خلال اجتماعات الربيع التي ستنعقد الأسبوع الجاري في واشنطن بمشاركة وزراء المالية والتنمية من جميع دول العالم لمناقشة وضعية الاقتصاد العالمي والتنمية الدولية.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة