أخبار

تقرير دولي يتحدث عن شركات «موكا» في موريتانيا

أعلنت منظمة «غرينبيس» العالمية أنها ستصدر يوم الأربعاء المقبل، في العاصمة السنغالية دكار، تقريراً يتحدث عن مصانع دقيق السمك في موريتانيا والسنغال وغامبيا، وتأثير هذه المصانع على البيئة وخاصة المحيطات.

وتعرف هذه المصانع في موريتانيا باسم «شركات موكا»، وتتمركز بشكل أساسي في العاصمة الاقتصادية نواذيبو، وتثير انتقادات واسعة في أوساط السكان الذين يتهمونها بتلويث الهواء والمحيط.

وقالت المنظمة المختصة في الدفاع عن البيئة، والمحيطات بشكل خاص، إنها ستصدر تقريرها المفصل عن هذه المصانع بحضور السلطات السنغالية وممثلين عن المجتمع المدني في كل من السنغال وغامبيا.

وأوضحت المنظمة في بيان صحفي صادر اليوم الاثنين، نشرت الوكالة السنغالية للأنباء برقية عنه، أن فعاليات إصدار التقرير ستنظم صباح الأربعاء على متن سفينة تابعة لها متوقفة في ميناء دكار.

وأضاف البيان أن «اللقاء سيكون فرصة للتباحث حول ضرورة تشجيع السلطات في أفريقيا على دعم معاهدة دولية تسمح بحماية المحيطات من كافة المخاطر التي تتهددها»، وفق نص البيان الصحفي الصادر عن المنظمة.

ومن المنتظر أن يلتقي ممثلو المنظمة يوم الخميس المقبل مع ممثلي جمعيات نسوية من السنغال وغامبيا، قبل أن يسلموا إعلاناً إلى وزيرة الصيد والاقتصاد البحري السنغالية.

وكانت السفينة التابعة للمنظمة قد خاضت رحلة عبر المدن المطلة على المحيط الأطلسي، وأعدت تقريراً عن الثروات التي تمثلها المحيطات والمخاطر التي تهدد حياة المحيطات.

وتأسست منظمة «غرينبيس» العالمية عام 1971 من طرف بعض الناشطين في مجال الدفاع عن البيئة، وهي مختصة في الدفاع عن المحيطات والحياة البحرية.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى