مجتمع

تقرير للبنك الدولي يكشف عن صرف “غير مبرر” لمبلغ 67 مليون أوقية من مشروع مكافحة السيدا

تقرير للبنك الدولي يكشف عن صرف
 التقرير أشار الى ضعف التسيير المالي للمشروع و”نقص الخبرة” والتجربة لدى إدارته
كشف تقرير لبعثة من البنك الدولي قامت بتقييم تسيير البرنامج الوطني لمحاربة السيدا عن ضعف في قدرات التنسيق والتسيير المالي للمشروع، مرجعا ذلك الي “ضعف الخبرة” والتجربة لدى إدارة البرنامج والتنظيم على مستوى وزارة الصحة.
وأشار التقرير، الذي حصلت صحراء ميديا على نسخة منه، الي ضعف تنفيذ ميزانية المشروع بحيث لم يتجاوز صرفها نسبة 31% من الغلاف المالي المخصص للمشروع والذي يبلغ 6،4 مليون دولار، وهو ما سيترتب عليه إرجاع أكثر من 3 مليون دولار إلى الممول
ولاحظ التقرير نقصا كبيرا في تعداد مراكز الكشف الصحي الطوعي ومراكز العلاج وحملات التوعية والتحسيس، وكذلك النقص في المصادر البشرية، كما أن منظمات الأشخاص المصابين تحتاج إلى دعم كبير لأنشطتها، وأيضا كشفت البعثة عن صرف مبلغ 67 مليون أوقية بشكل “غير مبرر”.
وأحالت بعثة البنك الدولي في موريتانيا هذه الملاحظات إلى الحكومة الموريتانية من أجل اتخاذ التدابير اللازمة متأسفة على عدم صرف هذا التمويل بصورة أمثل، خاصة أن فترة هذا المشروع تنتهي في 31 مارس 2012.

وكان مشروع مكافحة السيدا في موريتانيا قد تم تجميد أنشطته في 2010 على إثر اختفاء أكثر من مليون دولار (300 مليون أوقية) من تمويلاته، وطالب صندوق الأمم المتحدة لمكافحة السيدا (الممول الرئيسي للمشروع) بإرجاع الحكومة الموريتانية للمبلغ كشرط لاستئناف عمل البرنامج وهو ما وافقت عليه الحكومة في 2011.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة